أيام "شومان" الثقافية تنطلق في السلط

مؤسسة "شومان" تسعى من خلال أيامها الثقافية إلى تعزيز جهودها المستمرة للتواصل مع المجتمعات خارج العاصمة الأردنية.


الأيام الثقافية تشتمل على فعاليات ثقافية وفنية عديدة لمختلف الفئات العمرية


ورشة الكتابة الإبداعية يتعرف من خلالها المشاركون على أساسيات الكتابة وأهمية انتقاء العنوان المناسب، وكيفية اختيار الشخصيات

عمان ـ تنطلق الأربعاء، فعاليات أيام مؤسسة عبدالحميد شومان الثقافية في السلط، وتستمر لأربعة أيام متتالية، بالتعاون مع محافظة البلقاء وبلدية السلط الكبرى ووزارة الثقافة/ مديرية ثقافة البلقاء، ووزارة السياحة والآثار العامة/مديرية سياحة البلقاء، وشركة النقليات السياحية (جت).  
وتسعى مؤسسة "شومان" من خلال أيامها الثقافية التي بدأتها في العام 2015 إلى تعزيز جهودها المستمرة للتواصل مع المجتمعات خارج العاصمة الأردنية، ولتقديم برنامج ثقافي وفني متكامل يستهدف كافة الفئات.
وتشتمل الأيام الثقافية التي تنطلق الأربعاء 10 يوليو/تموز وتستمر حتى مساء السبت 13 يوليو/تموز، على فعاليات ثقافية وفنية عديدة لمختلف الفئات العمرية، كورشة الكتابة الإبداعية التي يتعرف من خلالها المشاركون على أساسيات الكتابة وأهمية انتقاء العنوان المناسب، وكيفية اختيار الشخصيات، بالإضافة إلى الإجراءات المفترض القيام بها بعد انتهاء الكتابة.
ويتحدث في حفل الافتتاح، الذي يقام في مسرح مؤسسة إعمار السلط، نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة شومان د. ممدوح العبادي، ومحافظ البلقاء نايف الهدايات الحجايا ينوب عنه مدير مديرية ثقافة البلقاء جلال أبو طالب، ورئيس بلدية السلط المهندس خالد الخشمان، والكاتب هاشم القضاة، وضيف الشرف الإعلامي والشاعر اللبناني زاهي وهبي. 
ويسبق الافتتاح عرضان؛ الأول لفرقة شابات السلط للفنون الشعبية، والثاني لموسيقيات الدفاع المدني، وأنشطة إبداعية للأطفال واليافعين يقدمها فريق مكتبة درب المعرفة في مؤسسة شومان، ومعرضان أحدهما للكتاب والآخر "إنتل" للعلوم والهندسة، بالإضافة إلى ورشة "صناعة الأفلام بالموبايل" التي تقام في بيت الأفلام التابع للهيئة الملكية للأفلام، ومخيم للمعلمين، وورشة الكتابة الإبداعية، إضافة إلى معرض صور للمصور أحمد الترك بعنوان "السلط في عين المصور أحمد الترك".
أما فعاليات اليوم الثاني، الخميس 11 يوليو/تموز، فتبدأ بورشة حول الكتابة الإبداعية، يعقبها معرض للكتاب في دار مؤسسة إعمار السلط، بالإضافة إلى أنشطة إبداعية للأطفال، فضلاً عن عرض حي للبرنامج الكرتوني الغنائي "آدم ومشمش" في ساحة العين، وموسيقى الشرفات في متحف السلط التاريخي (بيت أبو جابر)، وورشة صناعة الأفلام، وختاماً أمسية شعرية للإعلامي والشاعر اللبناني زاهي وهبي، ترافقه عازفة القانون رُلى البرغوثي في مسرح مؤسسة إعمار السلط. 
وتباشر الأيام الثقافية فعالياتها في اليوم الثالث، الجمعة 12 يوليو/تموز، بمخيم للمعلمين، وورشة الكتابة الإبداعية ومعرض الكتاب، ونادي القراءة - بيت الحكمة، وورشة "صناعة الأفلام" التي تقام في بيت الأفلام التابع للهيئة الملكية للأفلام، إضافة إلى عرض الفيلم السوري "أمينة" لمخرجه أيمن زيدان، وأنشطة إبداعية للأطفال وعروض منفصلة لفرقة درم جام وشركة فوق السادة وحكايات للصغار والكبار تقدمها الحكواتية سالي شلبية. 

ولإثراء التجربة الثقافية، وبالشراكة مع شركة النقليات السياحية (جت)، سيتمكن رواد فعاليات أيام "شومان" الثقافية في السلط في يوميها الثاني والثالث من التنقل بين أماكن الفعاليات داخل مدينة السلط على متن باص مكشوف، كما ستقدم فرقة درم جام جزءًا من عرضها الموسيقي على متن الباص المكشوف يوم الجمعة.
بينما تختتم الفعاليات، السبت 13 يوليو/تموز، بكلمة للرئيسة التنفيذية لمؤسسة شومان، فالنتينا قسيسية، يصاحبها أمسية موسيقية لمشروع "بيت الناي" الذي تدعمه المؤسسة؛ لتعزيز الموروث الموسيقي الشعبي عن طريق آلة الناي وتقديم المساحة لتعلم العزف على الآلة وإعادة انتاجها وتصنعيها في عمان وغور المزرعة. 
وتشتمل فعاليات اليوم الأخير، على أنشطة إبداعية للأطفال، يصاحبها مخيم للمعلمين طول الأسبوع في منتدى زي الثقافي، على مدار أربعة أيام، وورشتا عمل حول البحث العلمي، والأخرى متعلقة بكتابة السيرة الذاتية ومقابلة العمل، إضافة إلى عروض أفلام لبنانية قصيرة ومعرض للكتاب.
كما تشتمل على ورشة لصناعة الأفلام التي تقام في بيت الأفلام التابع للهيئة العلمية للأفلام، تليها عرض لمبادرة نقش بعنوان "كيف أنار فاراداي العالم". و"نقش" تدعمها مؤسسة شومان وهي مهتمة بغرس مفاهيم العلوم في نفوس الأطفال، وتفعيل دور الترفيه التعليمي في البيئة التعليمية.  
الرئيسة التنفيذية للمؤسسة فالنتينا قسيسية، أكدت الأهمية الخاصة لإقامة النشاطات والفعاليات الثقافية في المحافظات، تحقيقا للعدالة الثقافية، وتأكيداً على أهمية تعريض المجتمع الأردني بأكمله للفعل الثقافي، لكي يكفل وصوله إلى جميع الفئات والأفراد، ولا يبقى محصوراً في العاصمة فقط. 
ولفتت قسيسية إلى أن اختيار الفعاليات جاء بعناية، حيث تسعى المؤسسة من خلال أيامها إلى تعزيز جهودها المستمرة لدعم الإبداع والمبدعين ونشر الثقافة والفنون.
وبينت أن أيام السلط تشتمل على فعاليات متنوعة ضمن برنامج ثقافي وفني متكامل، كنشاطات للأطفال واليافعين وأمسيات أدبية وفنية وتواقيع للكتب، إلى جانب عروض سينمائية وفلكورية وفنية.