أول حاكم أميركي للعراق يبحث فرص الاستثمار النفطي في أربيل

غارنر أحد مترجمي عطش أميركا لنفط العراق

أربيل (العراق) - التقى الجنرال الأميركي المتقاعد جيه غارنر أول حاكم أميركي للعراق بعد سقوط نظام الرئيس الراحل صدام حسين مع نائب رئيس وزراء إقليم كردستان عمر فتاح الأوضاع السياسية والأمنية والانفتاح الاقتصادي في الإقليم.

ونقل الموقع الرسمي لحكومة إقليم كردستان "أن غارنر بحث مع نائب رئيس الحكومة عن فرص الاستثمار في مجال التنقيب عن النفط والغاز في الإقليم مبديا استعداد الشركات الأميركية للمشاركة الفاعلة في مشاريع الاستثمار بهذا المجال الحيوي، الى جانب الاستثمار في مشاريع إحياء القطاع الزراعي في كردستان وتطوير المطارات فيها".

وأكد نائب رئيس حكومة الإقليم استعداد الحكومة لتقديم كل أشكال الدعم للشركات الأميركية للعمل ضمن مشاريع الاستثمار في الإقليم.

والتقى غارنر أيضا وزير التخطيط في حكومة الإقليم الذي عرض فرص الاستثمار المتوفرة في شتى القطاعات الاقتصادية والإعمارية أمام الوفد مؤكدا "أنه يمكن للشركات الأميركية أن تجعل من كردستان منطلقا للدخول الى سوق المنافسة الاقتصادية في العراق لما تتمتع به المنتجات الأميركية من سمعة جيدة قياسا الى المنتجات الواردة من مناشئ أخرى".

يذكر أنها المرة الأولى التي تبحث فيها الشركات الأميركية عن فرص الاستثمار في إقليم كردستان التي كانت خلال السنوات الثلاث الأخيرة حكرا على الشركات التركية والإيرانية ودول جنوب شرق آسيا. (آكي)