أول بصمة مصرية في 'مسابقة طلاب السينما' بـ'كان'

فيلم خيالي مدته 18 دقيقة

القاهرة - يعرض الخميس فيلم مصري قصير ضمن منافسة سينيفونداسيو المخصص جوائزها لطلاب السينما في مهرجان كان السينمائي.

وهذه المرة الأولى التي يتم فيها اختيار فيلم مصري للمشاركة بين 16 فيلما قصيرا في مسابقة طلاب السينما بمهرجان كان.

وفيلم "ما بعد وضع حجر الأساس لمشروع الحمام بالكيلو 375" للمخرج الشاب عمر الزهيري من انتاج اكاديمية الفنون والمعهد العالي للسينما بمصر.

وقال الزهيري الموجود حاليا في كان لحضور عرض الفيلم في مقابلة عبر الهاتف إنه سعيد للغاية بهذه المشاركة العالمية.

وأضاف أن الافلام المشاركة في المسابقة تعرض على يومين قبل الاعلان عن الفائزين بالجوائز التي تمنح لثلاثة افلام.

وتدور قصة الفيلم الخيالي ومدته 18 دقيقة حول الخوف عند الإنسان.

وشارك الزهيري في مهرجانات دولية سابقة مثل مهرجان دبي السينمائي من خلال فيلمه السابق "زفير".

والافلام المشاركة من بلدان هي مصر والولايات المتحدة وسنغافورة والمجر وإيطاليا وكوريا الجنوبية وفرنسا وصربيا واليابان.

وجرى اختيار هذه الافلام من بين 1631 فيلما من جميع انحاء العالم تقدمت للمشاركة في هذه المنافسة.

وفازت ثلاثة افلام من ايران وبلجيكا وسلوفاكيا بجوائز المسابقة العالم الماضي.

وشهد مهرجان كان عرض الفيلم المصري القصير "المجني عليها" للمخرج صفوان ناصر الدين ضمن ركن الافلام القصيرة المخصص لاجتماعات الموزعين والمخرجين.

ويجمع مهرجان كان السينمائي في هذه الدورة بين كبار نجوم هوليوود والسينما العالمية.

وافتتح فيلم "غريس موناكو" للمخرج الفرنسي أوليفيه داهان وسط جدل كبير مهرجان كان السينمائي الدولي في دورته الـ67 الأربعاء.

وتناول "غريس موناكو" حياة أميرة موناكو والممثلة الأميركية السابقة غريس كيلي التي رحلت عن الدنيا إثر حادث انقلاب سيارتها من فوق الجبل.

وغريس كيلي زوجة أمير موناكو رينيه الثالث وقبل زواجها منه كانت ممثلة أميركية وسبق لها الفوز بجائزة الأوسكار للأفلام الأميركية.

وقامت ببطولة الفيلم الممثلة الاسترالية نيكول كيدمان، وأخرج الفيلم الفرنسي أوليفيه داهان.

وقررت العائلة الحاكمة في موناكو مقاطعة الفيلم الذي تلعب فيه نيكول كيدمان دور البطولة، حيث انتقدته العائلة بحجة أن العديد من الأحداث والمشاهد الذي تناولها الفيلم لا تمت إلى الواقع بصلة.

ووصفته بأنه لا يحمل أي شبه لحياة زوجة أمير موناكو الراحل رينيه الثالث.

ومن بين الأفلام التي ستعرض ضمن المنافسة الرسمية للمهرجان الفيلمان الكنديان "مابس تو ذا ستارز" للمخرج ديفيد كرونينبرج و"ذا كابتيف" للمخرج أتوم إيغويان بالإضافة للفيلمين البريطانيين "جيميز هول" للمخرج كين لوتش و"مستر ترنر" للمخرج مايك لي.