أول أوبرا إماراتية تطلق برنامجا لخدمة التلاميذ والمعلمين

أوبرا الوصل تستعرض ماضي وحاضر ومستقبل الإمارات، من خلال فنون السرد القصصي والموسيقى الكلاسيكية والتأليف الموسيقي.


أوبرا الوصل تروي حكاية تحتفي بالتراث الثقافي المتنوع للإمارات


أوبرا محلية تعزز مكانة الإمارات الثقافية والتراثية في العالم

دبي - كشف إكسبو 2020 دبي عن برنامج أوبرا "الوصل" التي تعد أول أوبرا محلية تستعرض ماضي وحاضر ومستقبل الإمارات، من خلال فنون السرد القصصي والموسيقى الكلاسيكية والتأليف الموسيقي.
ويطلق برنامج أوبرا الوصل مبادرتين تعليميتين تزامنا مع بداية العام الدراسي الجديد بهدف تعريف أطفال المدارس بفنون الأوبرا المتعددة وجذبهم لها، بما يتسق مع أهداف المناهج الدراسية وطرق التعليم الحديثة القائمة على العمل الجماعي والتواصل.
المبادرة الأولى عبارة عن سلسلة من الورش التفاعلية تبدأ في أكتوبر/تشرين الأول القادم.
بينما سيكون "نشيد الوصل" المبادرة الثانية التي تتيح لطلبة المدارس فرصة ثمينة للمشاركة في عروض مدة كل منها ثلاثون دقيقة على أضخم مسرح في موقع إكسبو 2020 دبي ضمن كورال موسيقي يؤدي مقاطع من أوبرا الوصل بمصاحبة أوركسترا محترفة.
ووفقا لوكالة الأنباء الإماراتية سينطلق "نشيد الوصل" في شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2020، ويمتد من خلال سلسلة من العروض أثناء فعاليات الحدث الأروع في العالم.
وأوبرا "الوصل" من تأليف الملحن الإماراتي محمد فيروز وحوار الإماراتية مها قرقاش، وهي تحمل الاسم القديم لدبي وفي الوقت ذاته تعبر عن التواصل بين الأجيال المتعاقبة وتوارث الخبرات والعادات والتقاليد في الإمارات.
وتسرد حكاية إماراتية تحتفي بالتراث الثقافي المتنوع لدولة الإمارات، وما حققته من إنجازات مبهرة حتى الآن، وما تتطلع إليه من طموحات عظيمة في المستقبل.

يقام العرض الأول للأوبرا التي سيتم تنفيذها بالتعاون مع أوبرا ويلز الوطنية في "دبي أوبرا" خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول من العام القادم مع انطلاق إكسبو 2020 دبي.
تصل مدة العرض إلى ساعتين ويشارك فيه أكثر من 100 ممثل وموسيقي وفريق إنتاج مكون من 70 متخصصا.
ووفقا لريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي والمدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي فإن إكسبو 2020 دبي يحرص على دعم استراتيجية الابتكار التي تتبناها دولة الإمارات بهدف إحداث تأثير إيجابي دائم في المجتمع، ومن هذا المنطلق فإننا نفخر بتسليط الضوء على الثقافة والمواهب الإماراتية من خلال هذه الأوبرا الرائدة، ونتطلع قدما لعرض لحظة فارقة من تاريخ الإمارات أمام العالم.
وتعزز أوبرا الوصل التي ستقدم باللغتين العربية والانكليزية، مكانة الإمارات دوليا وتثري رصيدها الثقافي والتراثي.
ويطمح إكسبو 2020 دبي إلى جذب 25 مليون زائر خلال الفترة من أكتوبر/تشرين الأول 2020 إلى أبريل/نيسان 2021 مع توقع أن يأتي 70 بالمئة من زواره من خارج الإمارات.
ويقام إكسبو كل خمس سنوات في دولة مختلفة منذ انطلاقه في لندن عام 1851 وستكون الإمارات أول دولة تستضيفه في الشرق الأوسط.