'أولاد العم' لم يتأخر لدواع أمنية

عمان - من محمد الحمامصي
مشكلة مع الرقابة

يواجه فيلم "اولاد العم" لكريم عبد العزيز الذي من المقرر أن يدخل به سباق الصيف السينمائي هذا العام مشكلة مع الرقابة تشبه تلك التي واجهها فيلم خالد يوسف الأخير "دكان شحاتة".
وتدور أحداث الفيلم حول زوجة تكتشف أن زوجها جاسوسا للموساد الإسرائيلي فينقلها وأبناءها لتل أبيب، فتلجأ للمخابرات المصرية التي تحاول إنقاذها وأبنائها والعودة بهم، من خلال تدريب مذيع بالبرنامج العبري، وفي هذا الإطار هناك الكثير من المغامرات والمطاردات.
لذا تحدث البعض عن سبب تأخر الإعلان عن الفيلم إلي أنه تعرض للإيقاف بسبب "دواعي أمنية"، لأن أحداثه مستوحاة من سجلات المخابرات المصرية ويأتي هذا اللغط بعد تصوير أكثر من 70% من أحداث المطاردات التي تم تصويرها في جنوب أفريقيا.
الجدير بالذكر أن الفيلم الذي ألفه عمرو سمير ويخرجه المخرج المتميز شريف عرفة حصل على جميع الموافقات اللازمة لاستكمال التصوير ورغم ذلك لا يعرف سبب محدد لتوقفه.
النجمة منى زكي التي تشارك كريم البطولة تؤكد عدم معرفتها الأسباب الحقيقية لتوقف سير العمل في الفيلم وتقول : إن الفيلم ليس من وحي سجلات المخابرات كما أشيع، وكل ما هنالك أن كريم أصيب في قدمه، وسافر إلى ألمانيا للعلاج، وهذا كل ما أعرفه عن توقف الفيلم.
ويوضح المخرج شريف عرفة اللبس الدائر حول الفيلم فيقول: "سوف نستكمل تصوير الفيلم الذي لم يتبق منه سوى 30% منه، وسوف يسافر فريق العمل إلى سوريا قريبا لهذا الغرض، وسوف نعقد مؤتمرا صحفيا نعرض فيه أجزاء من الفيلم، وأذكر الجميع أن الفيلم مجاز رقابيا."
أما النجم النجم كريم عبد العزيز فيشرح ملابسات إصابته التي اضطرته للسفر وأحدثت لغطا كبيرا وتسببت في إيقاف التصوير قائلا: "لقد أصيبت قدمي اليسرى بعد سقوطي من الدور الثاني من مسافة مرتفعة بعد أن انقطع الحبل الذي تعلقت به، وشخص الأطباء إصابتي بأنها التواء في انكل القدم، واختار الأطباء أن تستمر إقامتي في ألمانيا تحت احتمال إجراء جراحة عاجلة، وهذا هو السبب الحقيقي لتوقف تصوير الفيلم، ويظهر أن "أولاد العم" حظه قليل وأتمني أن انتهي من تصوير الفيلم للحاق بسباق الصيف السينمائي الذي يبدو أنه سيكون سباق ساخنا جدا.