'أوريول تورت' بدلاَ من 'لا ماسيا' لتفريخ نجوم برشلونة

أبرز المواهب تخرجت من 'لا ماسيا'

برشلونة - أعلن نادي برشلونة الاسباني، بطل الدوري الاسباني لكرة القدم في المواسم الثلاثة الاخيرة، اغلاق أبواب مدرسة "لا ماسيا" التي اشتهرت بتخريج أبرز المواهب في الأعوام الماضية، وتوقفها عن استقبال اللاعبين الناشئين ابتداء من الخميس.

واشتهرت "لا ماسيا" منذ 32 عاما بتحضير اللاعبين الناشئين لايصالهم في يوم من الايام الى الفريق الاول لبرشلونة.

وقام نائب الرئيس خوسيب ماريو بارتوميو ومدير اكاديمية كرة القدم خوردي ميستري ومدير لا ماسيا كارليس فولغيرا ومدير كرة القدم غييرمو أمور الذي تخرج من الاكاديمية، بعملية الاقفال الرسمية، في وقت سيلعب مركز أوريول تورت في مركز خوان غامبر الرياضي دور استضافة المواهب الناشئة من الان فصاعدا.

وأصبحت "لا ماسيا" وهي بيت حجري صغير بني عام 1702 يقع على مقربة من ملعب "كامب نو"، رمزا لنجاحات الفريق الكاتالوني خصوصا في الاعوام الماضية التي توج فيها بلقب دوري ابطال اوروبا أعوام 2006 و2009 و2011.

ومن الاسماء التي تخرجت من لا ماسيا مدرب برشلونة الحالي خوسيب غوارديولا وحارسه فيكتور فالديس والمدافع كارليس بويول ولاعب الوسط أندريس اينييستا، كما عاش في هذا البيت الارجنتيني ليونيل ميسي وجيرار بيكيه وتشافيي هرنانديز وفرانسيسك فابريغاس لاعب ارسنال الانكليزي.‏