أوباما ينتقد سرعة الحكم بالإعدام على اربعة بحرينيين

واشنطن: البحرين تحتاج إلى حوار شامل

واشنطن - دعا الرئيس الاميركي باراك اوباما ملك البحرين السبت الى احترام "الحقوق العالمية للشعب"، وذلك بعد يومين من الحكم على اربعة متظاهرين بحرينيين شيعة بالاعدام.

وقال اوباما في اتصال هاتفي مع العاهل البحريني حمد بن عيسى آل خليفة ان الولايات المتحدة "تعتقد ان استقرار البحرين مرتبط باحترام الحقوق العالمية لشعب البحرين وعملية اصلاح حقيقية تلبي تطلعات كل البحرينيين".

وشهدت البحرين التي تضم مقر الاسطول الخامس الاميركي، تظاهرات واسعة النطاق نظمتها الاكثرية الشيعية في البلاد انطلقت في شباط/فبراير للمطالبة باصلاحات سياسية وقمعتها السلطات منتصف اذار/مارس.

واصدر القضاء العسكري البحريني احكاما بالاعدام الخميس على اربعة متظاهرين شيعة اقروا بانهم قتلوا شرطيين خلال تظاهرات مناهضة للحكومة في اذار/مارس الماضي.

وحكم على ثلاثة شيعة اخرى بالسجن مدى الحياة في القضية نفسها التي بدأت المحاكمات فيها في 17 نيسان/ابريل.

وانتقدت واشنطن الجمعة سرعة محاكمة هؤلاء المحتجين. وقال جاكوب ساليفان مدير الادارة السياسية في وزارة الخارجية الاميركية ان واشنطن دعت البحرين على اعلى المستويات الى التحرك باتجاه "حوار سياسي شامل" لوقف الاضطرابات السياسية.

وقال ساليفان للصحافيين "نحن قلقون من السرعة التي جرت فيها المحاكمة والاحكام التي صدرت". واضاف "من وجهة نظرنا التي عبرنا عنها مرات عدة، من المهم ان تجري المحاكمات بشكل شرعي وبشفافية وصدقية".

واوضح ان "من الضروري ان تتحرك جميع الاطراف (في البحرين) باتجاه حوار سياسي شامل. انها رسالة وجهناها الى اعلى السلطات في الحكومة البحرينية قبل اقل من 24 ساعة".

وقال مسؤولون في الخارجية الاميركية ان هذه الرسالة حملها جيفري فيلتمان، مساعد وزيرة الخارجية الاميركية لشؤون الشرق الاوسط، الى وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن احمد آل خليفة.