أوباما يسخر من تعهد ماكين بالقبض على بن لادن

اوباما: حرب بوش على الارهاب مليئة بالعيوب

دنفر - سخر مرشح الحزب الديموقراطي للرئاسة الاميركية باراك اوباما من تكرار منافسه الجمهوري جون ماكين لوعده بالقبض على زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن، واتهمه بانه دعم الحرب في العراق مما حال دون القبض على بن لادن.
وفي هجوم قاس على السياسة الامنية لماكين قال اوباما ان منافسه ايد الحرب في العراق في الوقت الذي كان فيه الشخص الذي يشكل التهديد الحقيقي لمصالح الاميركيين لا يزال حرا طليقا في افغانستان.
وقال اوباما امام 76 الف شخص من انصاره "اذا كان جون ماكين يريد نقاشا حول من يملك النية والحكمة ليكون القائد المقبل للقوات المسلحة، فالجواب هو انني مستعد لذلك".
واضاف "عندما كان السناتور ماكين يتوجه بانظاره الى العراق بعد ايام قليلة من هجمات 11 ايلول/سبتمبر، وقفت وعارضت هذه الحرب لانني كنت اعلم انها ستحول انتباهنا عن التهديدات الحقيقية التي نواجهها".
واشار الى انه في الوقت الذي كان يدعو فيه الى ارسال مزيد من القوات لانهاء القتال ضد "الارهابيين الذين هاجمونا في 11 ايلول/سبتمبر" لم يكن ماكين يسعى سوى الى "التخبط" في افغانستان.
واضاف "جون ماكين يحب ان يقول انه سيطارد بن لادن حتى ابواب الجحيم، ولكنه لن يذهب حتى لمجرد الكهف الذي يعيش فيه".
وتابع "ليست هذه هي الحكمة التي نحتاج اليها. وهذا لن يجعل من اميركا آمنة. نحتاج الى رئيس يستطيع مواجهة تحديات المستقبل وليس مجرد التمسك بافكار الماضي".
وقال اوباما ان "الحرب على الارهاب" التي خاضها الرئيس جورج بوش "مليئة بالعيوب".
واوضح "لا يمكنك ان تهزم شبكة ارهابية تعمل في 80 بلدا عن طريق احتلال العراق".
ولا يزال مكان تواجد بن لادن غير معروف بعد سبع سنوات تقريبا من هجمات 11 ايلول/سبتمبر التي شنها تنظيم القاعدة الذي يتزعمه.