أوباما: نظامنا السياسي 'معطّل' وبحاجة للإصلاح



لا يمكن الاصلاح في دورة رئاسية واحدة

واشنطن - قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إن النظام السياسي للولايات المتحدة "معطّل" وهو بحاجة للإصلاح، ما يجعل انتخابات الرئاسة عام 2012 أكثر أهمية منها في العام 2008.

وقال أوباما أمام مجموعة من الفنانين ومصممي الأزياء بلقاء خصص لجمع التبرعات في نيويورك، "كثيرون ظنوا أنكم انتخبتم أوباما (عام 2008) وفجأة يمكنكم إصلاح السياسة في واشنطن"، لكن النظام السياسي في الولايات المتحدة بحاجة للإصلاح.

وأضاف أن "الديمقراطية غير مرتّبة وصعبة ونظامنا معطّل.. وهذا يجعل هذه الإنتخابات (عام 2012) أكثر أهمية من العام 2008".

وقال إنه يرى الحماة والطاقة والأمل والإنضباط في الشعب الأميركي الذي يستحق أفضل مما تلقاه على مدى الشهرين ونصف الأخيرين".

واشار إلى أن واشنطن وصلت إلى مرحلة حساسة بمعالجة الكونغرس لمسألة وضع تشريع يرفع سقف الدين، "لكننا عرفنا فجأة أن علينا أن نرتبط معاً.. وإن سخّرت هذه الطاقات واستغلت فإنني مقتنع تماماً أن هذا البلد سيشهد تحسناً اقتصادياً خلال السنتين المقبلتين".

في غضون ذلك اعلن البيت الابيض ان الرئيس باراك اوباما لا ينوي الغاء عطلته الصيفية بسبب ازمة الدين والاضطرابات في الاسواق المالية.

ومن المقرر ان يتوجه الرئيس الاميركي اعتبارا من الاسبوع المقبل مع عائلته، كما في كل سنة، الى جزيرة مارثا فاينيارد قبالة مساتشوسيتس (شمال شرق) لتمضية عطلته.

لكن على خلفية الاضطرابات في البورصة والمخاوف من انكماش جديد، دعا بعض المعلقين الرئيس الاميركي الى البقاء في واشنطن ودعوة الكونغرس الذي هو حاليا في عطلة برلمانية، للانعقاد لبحث سبل توفير وظائف وانعاش النمو.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني "لا اعتقد ان الاميركيين لديهم تحفظات على ان يمضي الرئيس بعض الوقت مع عائلته"، مؤكدا ان اوباما يعمل بلا كلل على الملف الاقتصادي.

واضاف المتحدث ان "مفهوم العطلة الرئاسية غير موجود، ان الرئاسة ترافقكم حيثما انتم". وتابع "بالتأكيد سيكون باستطاعته العودة عند الحاجة. المكان (عطلته) ليس بعيدا".

وقد قطع اوباما مرارا عطلته في الماضي.

فقبل سنتين غادر المزرعة التي كان يستأجرها في مارثا فاينيارد للحضور الى بوسطن من اجل دفن صديقه ومرشده السياسي السناتور ادوارد كينيدي.

وخلال عطلة عيد الميلاد في 2009 في هاواي حيث ولد انتقد لرد فعله المتأخر على محاولة اعتداء شاب نيجيري كان يخفي متفجرات في ملابسه الداخلية على متن طائرة كانت تقوم برحلة بين امستردام وديترويت.

ويواجه اوباما سيلا من الانتقادات في وسائل الاعلام بعد اختبار القوة الذي خاضه مع الجمهوريين حول رفع سقف الدين. ووعد بكشف تدابير جديدة لخلق وظائف وتقليص العجز في الاسابيع المقبلة.