أوباما: لا حروب إلا للضرورة القصوى

'يوم جديد يبزغ على أميركا'

ارلنغتون (فرجينيا) - قام الرئيس الأميركي باراك اوباما بتكريم قدامى المحاربين الاثنين بالاشارة الى "بزوغ يوم جديد" عند عودة القوات الأميركية الى الوطن من العراق وعودتهم قريبا من افغانستان ووعد بعدم ارسال جنود الى حرب دون ان تكون هناك حاجة واضحة لذلك.

ولم يشر اوباما الى التوتر مع ايران وسوريا في تصريحاته لقدامى المحاربين وعائلات العسكريين في مراسم يوم الشهداء وركز بدلا من ذلك على الحروب التي بدأها سلفه جورج بوش وانهاها بعد توليه الرئاسة.

وقال عند مقبرة ارلنغتون القومية "بعد عقد من غيوم الحرب السوداء يمكننا ان نشهد بزوغ يوم جديد في الافق" ونال تصفيقا حادا عندما اشار الى ان هذه المناسبة "علامة فارقة" لكونها اول يوم لقتلى الجيش الأميركي في تسع سنوات لا يشهد أميركيين يقاتلون ويقتلون في العراق.

وقال اوباما بعد ان وضع اكليلا من الزهور على قبر الجندي المجهول "بصفتي قائدا عاما يمكنني ان ابلغكم ان ارسال قواتنا للخطر هو أكثر القرارات ايلاما التي يتعين علي اتخاذها".

وأضاف "يمكنني ان اعدكم بأنني لن أفعل ذلك ما لم يكن ضروريا للغاية وعندما نفعل ذلك يجب ان نكلف قواتنا بمهمة واضحة والدعم الكامل من أمة تعترف بالجميل".

وقال وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا وهو يقدم اوباما عند مقبرة ارلنغتون ان 58 الف أميركي قتلوا في حرب فيتنام وأكثر من 4000 أميركي قتلوا في العراق في الفترة من 2003 الى 2011 ونحو 2000 جندي في افغانستان منذ بداية الحرب وحتى الان.