أوباما: قطعنا أوصال القاعدة

لا يزالون خطرين

واشنطن ـ اعتبر الرئيس الاميركي باراك اوباما الاثنين انه سيكون "من الصعب جداً" على القاعدة ان تنفذ اعتداءات على غرار اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر 2001، بعد الضربات التي وجهتها الولايات المتحدة الى قيادات هذا التنظيم، وفي حال واصلت الولايات المتحدة ضغوطها عليه.

وشدد اوباما في مقابلة مع موقع "ياهو.كوم" وشبكة "ايه بي سي" على ان الحملة المناهضة للارهاب التي قامت بها واشنطن "قطعت اوصال" القاعدة، خصوصا بعد قتل مؤسسها اسامة بن لادن في عملية عسكرية داخل الاراضي الباكستانية في مطلع ايار/مايو الماضي، معتبرا ان الولايات المتحدة باتت اليوم اكثر اماناً.

واضاف اوباما "سيكون من الصعب جداً عليهم القيام بعملية كبيرة بتمويل كبير".

وتابع الرئيس الاميركي "لا يزالون خطرين ولا يزالون اعداءنا الاولين وعلينا الا نخفف الضغط" عليهم.

واضاف "اذا واصلنا التركيز على هذا الامر خلال السنتين المقبلتين سيكون من الصعب جداً عليهم ان ينظموا اعتداءات على غرار الاعتداءات الضخمة التي شهدنا في الحادي عشر من ايلول/سبتمبر" 2001.