أوباما: الوضع في الشرق الاوسط لا يحتمل

إنه وضع مأساوي

واشنطن ـ اعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما الخميس ان "الوضع الراهن لا يحتمل" في الشرق الاوسط"، رافضاً ادانة الهجوم الاسرائيلي على اسطول الحرية المتوجه الى قطاع غزة ما لم تتضح الوقائع.

ورداً على سؤال لشبكة "سي ان ان" عما اذا كان يدين الهجوم الدامي الذي شنته وحدات كومندوس اسرائيلية على سفينة تركية مشاركة في قافلة المساعدة الدولية لقطاع غزة الاثنين الماضي، قال اوباما "علينا معرفة الوقائع".

لكنه اضاف "ليس الوقت مبكراً كي نقول للاسرائيليين والفلسطينيين ولجميع الاطراف في المنطقة ان الوضع الراهن لا يحتمل"، بحسب مقتطفات من المقابلة بثتها الشبكة قبل بث المقابلة كاملة في المساء.

وتابع "ينبغي التوصل الى وضع حيث يملك الفلسطينيون فرصاً حقيقية ويأخذ جيران اسرائيل بمخاوفها المشروعة على امنها ويلتزمون بالسلام".

وكان المتحدث باسم البيت الابيض روبرت غيبس امتنع الثلاثاء عن ادانة الهجوم الاسرائيلي، لكنه اعتبر انه يثبت ان ثمة حاجة اكثر من اي وقت مضى لتحقيق السلام في الشرق الاوسط.

وقال اوباما ان "الولايات المتحدة قالت بوضوح كبير مع الاعضاء الاخرين في مجلس الامن الدولي اننا ندين كل الاعمال التي قادت الى هذا العنف".

ورأى "انه وضع مأساوي. وقعت خسائر بشرية لم تكن ضرورية. وبالتالي، فاننا ندعو الى تحقيق فاعل في كل ما حصل".

وذكر بان "ثمة وضع تشعر اسرائيل في ظله بمخاوف مشروعة حين تنهمر صواريخ على مدنها الواقعة على طول الحدود بين اسرائيل وغزة".

وتابع "من جانب آخر، هناك حصار يمنع الناس في غزة من الحصول على وظائف وانشاء مؤسسات ومزاولة التجارة، وتحرمهم من افاق المستقبل. اعتقد انه من المهم ان نخرج من الطريق المسدود الحالي".