أهم كنيسة في كندا تهاجم بشدة المستوطنات اليهودية

صوت من كندا: المستوطنات عقبة امام السلام

مونتريال - اقر مجلس الكنيسة الموحدة في كندا وهي اهم كنيسة في البلاد، الاربعاء مذكرة تدعو الى مقاطعة منتجات المستوطنات اليهودية في الاراضي الفلسطينية المحتلة.

وسيتم ايضا التصويت على هذه المذكرة الجمعة ولكن اقرارها النهائي يبدو محتملا جدا وبدأت تتعرض للكثير من الادانات من قبل المنظمات اليهودية.

وتندد المذكرة ايضا باحتلال الاراضي الفلسطينية من قبل اسرائيل الذي يشكل عقبة امام حل الدولتين والقضية الرئيسية للعنف في المنطقة.

وجاء تبني المذكرة بعد نقاش طويل وعاصف ولم تعلن نتائج التصويت بدقة ولكن المتحدث باسم الكنيسة بروس غريغرسن قال لوسائل الاعلام الكندية بانه لا شك حول رأي الاكثرية.

وحسب ملخص المذكرة الذي نشرته محطة التلفزيون الكندية "سي بي سي" العامة فان المذكرة تدعو ايضا الى تفكيك جميع المستوطنات والى البحث عن حل يتم التفاوض عليه حول عودة اللاجئين الفلسطينيين.

وتضم الكنيسة الموحدة حوالى 2.8 مليون مؤمن في كندا التي تعتبر حكومتها المحافظة حليف رئيسي لاسرائيل.

وتقيم الكنيسة الموحدة علاقات وثيقة مع المسيحيين الفلسطينيين.