أنقرة: المساعدة الاقتصادية الاميركية لتركيا لم تعد مطروحة

واشنطن تكتفي الآن بطلب فتح المجال الجوي التركي

انقرة - ذكر وزير الاقتصاد التركي علي باباكان لوكالة انباء الاناضول ان العرض الاميركي بمنح تركيا ستة مليارات دولار شرط ان تدعم الولايات المتحدة في حربها على العراق، لم يعد قائما.
وقال الوزير التركي ان المساعدة التي وعدت بها واشنطن "كانت فقط مقابل تعاون عسكري كامل" بين البلدين.
ووعدت واشنطن بهذه المساعدة قبل ان يرفض النواب الاتراك بغالبية ثلاثة اصوات في الاول من آذار/مارس مذكرة حكومية تطالب بالموافقة على نشر قوات اميركية في تركيا تحسبا لهجوم اميركي على العراق من الشمال.
وتمارس واشنطن منذ ذلك الحين ضغوطا قوية على حليفها التركي لاجراء تصويت جديد على المذكرة.
الا ان الحكومة التركية اعلنت ليل الثلاثاء الاربعاء انها ستطلب من البرلمان الموافقة فقط على فتح المجال الجوي التركي امام الطائرات الاميركية وارسال قوات تركية الى شمال العراق.
واشار باباكان الى ان "الاميركيين طلبوا فقط امكان استخدام المجال الجوي التركي".