'أنغام من الشرق' يستضيف الشريعي والحفني والأعظمي

تنوع فريد

أبوظبي ـ قال عبدالله العامري مدير إدارة الثقافة والفنون في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث إن تنظيم مهرجان "أنغام من الشرق" في دورته الثانية خلال الفترة من 2 ولغاية 9 مايو/آيار القادم 2009، يأتي انسجاماً مع أهداف الهيئة في بناء جسور التواصل بين مختلف قطاعات الثقافة العربية ومحبيها، وضمن استراتيجية الهيئة على صعيد تعزيز المشهد الثقافي العربي.
ويضم المهرجان لهذا العام تنوعاً فريداً بين مختلف المدارس الموسيقية العربية من الخليج العربي وبلاد الشام ومصر والمغرب العربي، تقدم جميعها أبهى الصور الموسيقية الطربية الأصيلة والإبداعات الغنائية الجميلة.
يفتتح المهرجان موسمه الثاني مع الطرب الخليجي الأصيل في الثاني من مايو/آيار 2009 على المسرح الوطني بأبوظبي بحفل مميز لفنان العرب محمد عبده، تليه في اليوم التالي الأوركسترا السيمفونية الوطنية السورية على المسرح الوطني كذلك، وهي التي تضاهي في أدائها العديد من الفرق الموسيقية العالمية الشهيرة.
وتُقام باقي الحفلات على مسرح الظفرة في مقر هيئة أبوظبي للثقافة والتراث بالمجمع الثقافي، حيث يقدم الثنائي عازف الكمان الشهير جهاد عقل والمايسترو وعازف القانون ماجد سرور حفلاً مميزاً ينتمي لمدرسة الأصالة الموسيقية الشرقية، يليه حفل لأحد أشهر عازفي العود شربل روحانا مع فرقة بيروت للموسيقى الشرقية.
كما أن الجمهور على موعد منتظر مع الموهبة الغنائية المميزة للمطربة المغربية كريمة الصقلي، ويلي ذلك حفل فرقة العازفات التونسيات المكونة من منشدات وعازفات على آلات موسيقية شرقية وغربية، وفي اليوم قبل الأخير حفل لسفير المقام العراقي المطرب حسين الأعظمي.
وتختتم الفعاليات بتحية إلى سيد درويش مجدد الموسيقى وباعث النهضة الموسيقية العربية حيث يشارك في الأمسية كل من الفنانين: إيمان البحر درويش ولطفي بوشناق وغادة شبير، ويؤدون فقرات متنوعة من أعمال سيد درويش تكريماً وتحية له.
ويسلط مهرجان "أنغام من الشرق" الضوء على عصر الفن الجميل ويسعى للحفاظ عليه، وكذلك للتعرف بشكل كبير على المبدعين الذين يعملون على الإضافة لهذا الرصيد الموسيقي في عصرنا الحالي، عبر العديد من المحاضرات المختصة في الموسيقى العربية وتراثها الغني يقدمها كل من الموسيقار المعروف عمار الشريعي، والسيدة رتيبة الحفني أمين عام مهرجان الموسيقى العربية، والفنان حسين الأعظمي.