أنصار هادي يوسعون انتصار العند بالسيطرة الكاملة على لحج

قوات الشرعية تدخل في نسق الانتصارات دون توقف

صنعاء ـ أعلنت مصادر في المقاومة الشعبية الموالية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي الثلاثاء، أن مسلحي المقاومة تمكنوا من تحرير محافظة لحج جنوبي البلاد بالكامل من مسلحي الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وأفادت المصادر "أن محافظة لحج باتت بالكامل تحت سيطرة المقاومة الشعبية والجيش الوطني الموالي لهادي".

وأضافت المصادر أن أكثر من 2000 من مسلحي المقاومة والجيش الوطني شاركوا في عملية تحرير المحافظة من قبضة الحوثيين وقوات صالح.

وأكدت المصادر سقوط قتلى وجرحى من المقاومة الشعبية والجيش الوطني في عملية التحرير، دون ذكر أرقام محددة.

وكانت مصادر في المقاومة الشعبية ذكرت أن المقاومة مدعومة بالجيش الوطني، نفذت عملية عسكرية ضخمة، بغطاء جوي من طيران التحالف، تكللت بالسيطرة على قاعدة العند العسكرية، التي تضم قاعدة جوية، ومعسكرات مختلفة.

وقال الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي إن الانتصارات التي يحققها الجيش، الموالي له، لن تتوقف عند " قاعدة العند العسكرية"، في محافظة لحج، جنوبي البلاد، والتي تمت استعادتها الإثنين من الحوثيين.

وأضاف "هادي"، في منشور له في صفحته الرسمية على موقع فيسبوك "سنستمر بقوة حتى تحرير كامل اليمن، بعون الله، ومساندة الأشقاء (في إشارة لدول التحالف)، وسواعد أبطال المقاومة الشعبية، والجيش الوطني".

وأرفق "هادي" تصريحه بصورتين، وهو أمام شاشة جهاز كمبيوتر، يتابع خرائط سير المعارك، الدائرة مع الحوثيين في محافظة لحج.

وكانت المقاومة الشعبية قد أعلنت في وقت سابق، السيطرة على قاعدة العند العسكرية، بعد معارك عنيفة مع الحوثيين.

وفي سياق الانتصارات الميدانية على الحوثيين سيطرت قوات المقاومة الشعبية الثلاثاء، على موقع عسكري كان في قبضة مسلحي حركة أنصار الله في محافظة تعز وسط البلاد.

وأضافت مصادر في المقاومة أن قوات الشرعية فرضت سيطرتها على جبل المقطر، المطل على شارع "الستين" شمالي مدينة تعز (مركز المحافظة).

ولفتت المصادر إلى أن السيطرة على الجبل، جاءت بعد هجوم عنيف شنته قوات المقاومة، على مواقع الحوثيين، وأن الاشتباكات أدت إلى وقيع الكثير من الحوثيين بين قتل وجريح.

ونوهت المصادر إلى أن قوات المقاومة تمكنت من الاستيلاء على كميات من الذخيرة، إلى جانب مجموعة من المعدات العسكرية.

وكانت قوات المقاومة الشعبية أعلنت الإثنين، سيطرتها على قاعدة "العند" العسكرية الاستراتيجية، في محافظة لحج، جنوبي اليمن.

وذكرت المصادر أن المقاومة نفذت عملية عسكرية ضخمة، بغطاء جوي من طيران التحالف، تكللت بالسيطرة على قاعدة العند العسكرية، التي تضم قاعدة جوية، ومعسكرات مختلفة.

من جهتها، نفت جماعة الحوثي سقوط قاعدة العند، وادعت استمرار سيطرتها عليها، وأن المعارك ما زالت تدور في محيطها. وذكرت قناة المسيرة التابعة للحوثيين، أن "الجيش (الموالي لهم) واللجان الشعبية، يصدون محاولات تقدم المقاومة نحو القاعدة العسكرية، التي ما زالت في مأمن.

ويرى مراقبون أن سقوط قاعدة العند في أيدي المقاومة يعني هزيمة كاملة للحوثيين في جميع المحافظات الجنوبية، بعد هزيمتهم في محافظة عدن الأسابيع الماضية.

يشار إلى أن قوات "المقاومة الشعبية"، تخوض منذ أكثر من أربعة أشهر، معارك عنيفة ضد مسلحي الحوثي، المدعومين بقوات موالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح في عدة جبهات بمحافظة تعز.