'أنصار المرأة' جمعية تدافع عن حقوق النساء في السعودية

الى متى؟

الرياض - قال ناشط سعودي في تصريحات نشرت الاثنين انه يستعد لاطلاق جمعية تعنى بالدفاع عن حقوق المراة في السعودية التي تفرض على النساء سلسلة من القيود، وذلك بعد ان وافقت السلطات على قيامها.
وقال سليمان السلمان، وهو احد مؤسسي المنظمة، في تصريحات نقلتها صحيفة "اراب نيوز" الناطقة بالانكليزية، "بعد سنتين من المفاوضات مع وزارة الشؤون الاجتماعية، تمت الموافقة مبدئيا على طلب لانشاء (جمعية) 'انصار المراة'".
وبحسب السلمان، ستعمل المنظمة التي ستتالف هيئتها التاسيسية من 21 رجلا وامراة بينهم اكاديميون وباحثون، على "مساعدة المراة على تحسين وضعها الاجتماعي والتعليمي والثقافي عبر الدراسات والابحاث".
وذكر السلمان ان "غالبية النساء (في السعودية) يعشن حاليا في ظل هيمنة الرجال. لا يمكنهن ان يكن عضوات فاعلات في المجتمع بسبب القيود".
وليس بامكان النساء في السعودية قيادة السيارات او الخروج من منازلهن بدون تغطية اجسادهن من الراس حتى القدمين، او السفر من دون اذن ازواجهن او الاكل في المطاعم بمفردهن.
وقال السلمان ردا على منتقدي المشروع ان "مساعدة النساء على الحصول على حقوقهن التي يتم تجاهلها او الغاؤها عبر القوانين او العادات، ليس مخالفا للاسلام الذي لم يحرم المراة من حقها بامتلاك مالها الخاص او من قيادة السيارات او اختيار زوجها".