أنشودة المطر

بقلم: سعاد نعناع
وتعزف سيمفونية الحياة

يا سخرية القدر
لخبر كهذا..!!
أتمشى الهوينى
مع ذاكرتي
لتعود بي
لذلك الحدث
وذلك اليوم
بزمانه
ومكانه...

تزأر رياح كانون
في صالة الانتظار
عويلاً ونحيبا
عيناي منهكتان
بملل الترقب
ودموع الرحيل

تهمس لها
بأنها سندريلا
وأنك أميرها
أنها ملاك
وأنت حارسها
وتقسم بأنك
عائد لها وحدها

قبلت خاتمنا
ونقشت فيه
بنود عهد
ذهبتَ تشق الضباب
وتهصر خصور العذارى
برقصك المجنون

مذهولة
في ركن مظلم
يدغدغني شوق أحمق
أحلم بثغرك
يناجي ضحكتي
ولكن
أطفأ قسمك مشاعري
وعاد بي
من حيث أتيت..

تغازل قلبي
عبر الأسلاك
وترسل لي
وعودا جديدة
بطاقة ائتمان
تذكرة سفر
خاتما ماسيا
وقلبا من ذهب
قصائد المطر
ورسومات زاهية
بألوان زهر نيسان
لوحة زيتية
لكوخ اشتريته لي
ولوحة مائية
تؤرخ قصة
عشق صامتة
وأخرى بقلم رصاص
تحكي عن الغربة
والشوق
وخيبة الأمل

تزين دنياي
برحلة حب
على جندول
في مدينة البندقية
عشاء بيتزا بالمشروم
نبيذ معتق
وحب يتوهج
من جديد

أشم رائحة قميصكَ
في دولاب الزمن
وأتأمل رسوماتك
تعكس زرقة السماء
لون عينيك
وترسل أشعة الشمس
ذهباً بلون شعرك
ويرسم اكتمال القمر
شكل اشتياقي إليك

أيام
شهور
سنين
ودهر طويل طويل
أبحث عن اسمك
في خريطة العالم الجديد
في زحمة المارة
وبين الأطلال
تزداد حلكة الليل
أغفو على بوابة الزمن
أذهب لشقي استانبول
أتوه في المركب
يذهب بي
للغربية صباحاً
ويعود بي
من الشرقية مساءً
خاوياً
جاحداً
قاهراً

ضاقت توسلاتي بالانتظار
قفزت دموعي
على الأرصفة
اجتازت آلاف الأمتار
لتُقلق نومكَ
وتنشد حبكَ وحمايتكَ
وإذ بك بعيد بعيد
تشاركها خاتماً ذهبياً
وتقليم زهور الحديقة
اللهو مع الأطفال
احتساء القهوة
وحلو الأيام

مازلت أذكر
وأنتَ تمشط
شوارع دمشق
وتغفو على جبل قاسيون
سافرت مع الريح
عبرت محيطات أمريكا
وتحديت الإمبراطور
في كولوسيو روما
وطاردت طيفاً نائماً
في قلعة حلب

من يجرؤ على
قهركِ
ومن يتعدى
على حلمكِ
مازالت ضحكتك
تأسر سنين عمري
وتدندن
لصباحاتي
أحلى الأنغام
وتعزف سيمفونية الحياة
جنون الهوى

يولد ظلكِ
مع غروب الشمس
ويكبر مع شروقها
يؤرق كل عاشق
ويلغي أوراق اعتمادي
في أرض جديدة

شلني الانتظار
قسوة
جفاء
عهد ضائع
وحياة بلا روح..!

ازدادت خطوط البعد
غلظةً بيننا
لتصبح أسواراًً
أحتفظ
بصوركِ
في كتبي وعلى
أوراق الشجر
اشتقتُ لكلماتكِ الدافئة
التي لطالما
أدخلت قلبي
غرف الإنعاش

مازالت تؤرقين نومي
تأتين في حلمي
كأول مرة التقيتُ بكِ
وعاندتني

سأزيح عنكِ
ظلم فارس جبان
وخيانة عمر
واستهتار أحمق
سأهبك الدفء
والمستقبل
سأصون أشعاركِ
وسأقدم لك
الشاي المعطر
في فناجين حبنا

دوختني رائحة الرحيل
وخيانة العهد
وصلف الواقع

يزحف صوتي
عبر القمر الصناعي
وأغنية الميلاد
وغسق الفجر
سأنتظركَ
على ضفاف
نهر الزمان
ليرسم ماؤه
قصة غريبة
نظرة متشردة
وحبا يبحث
عن استقرار
أبحثُ عنكَ
بين كل غريب
ولدى كل قريب
أبحثُ عن ضحكة
حولت أيامي
إلى تترات فرح
وحبور
قبلتَ مرضي
ودثرتَ غربتي
بحنان فريد

اغتصبوا طفلنا
قبل أن يولد
وحرقوا أوراق
خريف بلادنا
أرسل لي
مع خريف بلادنا
قرنفلة بلدية
وازرع أخرى
على قبري
وغن لي
أنشودة كتبناها
بماء المطر

اشتياقي إليكَ
سافر من النيل
أيقظ بردى من
غفوته
وأبحر في السين
والتايمز
تسلق جبال الألب
يبحث عن طيف
قصة كانت لنا..
لكنه ضل طريقه
ولم يعد بعد.. سعاد نعناع
30/5/2009