أنت الملاك فمن أنا؟

شعر: ابتسام منصور
حواء ما عادت تواريها المنون

سألت ظلال الليل عني من تكون
أهي الحياة بلا دموع أو شجون
أهي التقاء الشمس في وقت اللظى
أم أنها أخت الهوى شمس خؤون
أهى ارتحال الشمس في وقت الكرى
شخصت له منا السواهر والعيون
أم أنها أسطورة لم تكتمل
خفقت فأردت خفقة القلب الحزون
أم أنها حلم تجلى ساخرا
لم يثنه شغف البصائر والظنون
قل سيدي أنت الملاك فمن أنا
جنية قد ألهبت يدها المنون
وعلى الأنامل أضرمت لهب الأسى
فاغرورقت بدموع جرح لا يهون
وبراحة الكفين أغوار جثت
حتى تدلى تحتها شوق دفين
أملاكك المجنون أوحى أنني
مرآة شيطان وشرعتها الجنون
أكذوبة حمقى وخدعة مارد
ليس الملاك بمن لآمنه يخون
يا سيدي أنت الملاك فمن أنا
أرجوحة قد راقصت همس السكون
فتمردت في ظلها رقصاتها
اصطف منها الدمع رقراق المعين
حتى ترنح فوقها رحم أتت
منه انقباضات الليالي والسنين
فتأوهت وتأرجحت زفراته
ومضت حبالى أدمع بين الشجون
واستنفرت منه المحاجر صرخة
دوت بأصداء لقهقهة المنون
يا سيدي أنت الملاك فمن أنا
حورية قد أنقذت سرب السفين
وبانحدار الموج للموج ارتمت
حتى ارتوت منها ارتعاشات الحنين
لاحت فأشعلت البحار تجلدا
ميقاته ما أخفت الدمع السخين
حتى التقاها بابن آدم زورق
فيه ارتمت من حالق جثث الظنون
ألقت لزورقه لجينا عاقرا
مرآته عكست لها منه الأنين
مالت فقبل ثغرها في عنوة
وجد تحول زيفه نحو اليقين
فإذا بها قد أضجعت أشجانها
وبابن آدم مزقت حبل الوتين
يا سيدي أنت الملاك فمن أنا
عرافة قد رتلت سفر المجون
أوداجها انتفخت بزيف إرادة
تأبى عليها شوقك المأفون
وكفوفها قد أوغلت فيك الألم
أقطابه قد ماثلت وجه القرين
حتى استوى شبح الحقيقة ماثلا
ثم اختفت جنباته عبر القرون
يا سيدي أنت الملاك فمن أنا
مذؤوبة بجبينها وشم سجين
في زمهرير العشق قد جنحت لها
وجنات زنبقة بليل العاشقين
دقت لها ناقوس خوف قابع
في عمرها من دون صوت أو رنين
الغول ضاجعها بأيلول الهوى
فإذا به نيسان قد لفظ الجنين
ألقى به في جوف رخ جائع
أشداقه قد عجلت منه المنون
من يوم أن مات الجنين تخطفت
بمفارق الغابات تستجدي الحنين
حتى تفجر سخطها ذئب طغى
والغول أصبح ساكن الجب الضنين
ها سيدي أنت الملاك وها أنا
شيطانة قد أحرقت منك الشجون
أخيالك المأفون أوعز أنني
مجهولة في جيدها قلب طعين
شحبت فأغلقت الهواجس جفنها
وتنهدت زفرات أنفاس الجنون
إبليس ما مدت يداه لشاحب
حتى تمدد جثة فيها الأنين
يا سيدي أنت الملاك وطالما
وجد الملاك فما لشيطان عرين
قم واسكب الخفقات مني وارتحل
حواء ما عادت تواريها المنون
واركب جوادك سيدي لا تنتظر
واسأل ظلال الليل عني من أكون. ابتسام منصور