أنباء عن اعتقال رئيس المنظمة العربية لحقوق الانسان في سوريا

الاعتقالات مستمرة

دمشق - قالت المنظمة العربية لحقوق الإنسان الأحد أن دورية من الأمن السياسي تضم أربعة عناصر من الامن السياسي وسائقا داهمت في مدينة اللاذقية في شمال سوريا مكتب المحامي محمد رعدون رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا واقتادته قسراً إلى فرع الأمن السياسي في محافظة اللاذقية وبعدها انقطعت أخباره.
ودعت المنظمة في بيان "كافة الشرفاء للتضامن معنا في حملة إطلاق سراحه فوراً."
يذكر أن المنظمة نشطت بشكل ملحوظ مؤخرا حيث سجلت العديد من انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا.
ومن جهة أخرى، قال المحامي أنور البني وهو أيضاً ناشط في مجال حقوق الإنسان أن محكمة أمن الدولة العليا حكمت اليوم الاحد على ثلاثة أكراد هم عبدو أمير ورشاد شيخي وآزاد أحمد وهم ينتمون إلى حزب العمال الكردستاني الذي يقاتل من أجل حقوق الأكراد في تركيا بالسجن سنتين ونصف بتهمة "الانتماء لجهة سرية تهدف إلى اقتطاع جزء من الأراضي السورية وضمه إلى جهة أجنبية."
وأكد البني أنه تجمع أكثر من خمسين مواطناً كردياً أمام محكمة أمن الدولة للتضامن مع الثلاثة المحكومين رافعين لافتات تطالب "بإطلاق سراح جميع المعتقلين" ونطالب بالديمقراطية والمساواة.