أنان: الفيتو فرنسي لن يعني نهاية الامم المتحدة

فرنسا تبدو عازمة على استخدام حقها في النقض رغم تهديدات واشنطن

لاهاي - علن الامين العام للامم المتحدة كوفي انان الثلاثاء في لاهاي انه في حال مارست فرنسا حق النقض (الفيتو) ضد قرار دولي جديد بشأن العراق، فهذا "لن يعني نهاية الامم المتحدة".
واعتبر انان في تصريح نقلته وكالة الانباء الهولندية ايه.ان.بي. ان فيتو فرنسي ضد قرار ثان اقترحته لندن وواشنطن وينص على انذار لبغداد "لن يعني نهاية الامم المتحدة". واضاف ان "الامم المتحدة ستبقى على الاهمية التي هي عليها حاليا".
وادلى انان بتصريحاته في ختام لقاء مع رئيس الوزراء الهولندي يان بيتر بالكندي.
واشار الى ان الدول الدائمة العضوية في مجلس الامن مثل فرنسا وروسيا "لها الحق في التصرف كما تشاء". واضاف "ان الفيتو لا يخدم وحدة الصف لكن هناك سوابق".
واعلن الرئيس الفرنسي جاك شيراك مساء الاثنين ان فرنسا ستصوت ضد قرار يؤدي تلقائيا الى تدخل مسلح ضد العراق.
ويحضر انان الاربعاء في لاهاي الحفل الذي سيؤدي خلاله قضاة المحكمة الجنائية الدولية اليمين، معلنين بذلك بدء اعمال هذه المحكمة الدائمة الجديدة المكلفة مكافحة جرائم الحرب والابادة.