أنامل شابة تكتب 'الاكابر' التونسي

رغبة في تسويق العمل الى الدول العربية

تونس - بادر شاب لا يتجاوز عمره 22 عاما ولاول مرة في الدراما التونسي الى كتابة مسلسل من الحجم الثقيل وبإدارة مخرج له خبرة طويلة في المجال ونخبة من الممثلين التونسيين.

وكتب محمد عزيز هوام سيناريو المسلسل الرمضاني التونسي "الاكابر"، ونجح بشهادة صناع العمل التلفزيوني في نيل اعجابهم.

ومحمد عزيز، درس اختصاص السمعي البصري بأكاديمية قرطاج للفنون ويدرس حاليا اختصاص صورة بالمعهد العالي للفنون الجميلة بتونس.

انطلقت تجربته في كتابة النصوص الأدبية منذ نعومة أظافره وفي عمر السابعة عشرة سنة نُشرت له مقالات رأي وخواطر بالعديد من الصحف التونسية.

وخاض الكاتب الشاب تجربة كتابة المسلسل لثقته بنفسه وايمانه بقدرة الفرد على صنع مستقبله وتحقيق طموحاته، واعتبر انها تجربة ممتعة وشيقة لكنها محفوفة بالتحديات.

واكد الشاب انه أوّل تونسي يدخل الدراما العربية إلى تونس وهو في سن الـ22 عاما.

وقال بلهجة واثقة "لطالما آمنت بأن لهجتنا التونسية قادرة على اكتساح الدول العربية الاخرى، وهو ما دفعني لتقديم مغامرة جريئة تمثلت في كتابتي لقصة مسلسل يكون بامكانه الترويج للهجتنا التونسية".

والتقى عشّاق الدراما التونسية في شهر رمضان مع ابطال مسلسل "الأكابر" للمخرج التونسي مديح بلعيد، وهي قصة إنسانية تجمع تشكيلة من النجوم التونسيين واللبنانيين ويتم بثه على قناة حنبعل الخاصة.

والعمل أول تجربة درامية تجمع بين اللهجتين التونسية واللبنانية.

وأوضح المخرج مديح بلعيد أن اختيار ممثلين لبنانيين يرتبط بسيناريو العمل، واعتبر ان "الاكابر" يتطرق إلى حياة شاب من أصل تونسي وكان يعيش في لبنان.

وتحدث مديح بلعيد في هذا الإطار على أهمية جودة العمل في ظل المنافسة التي تشهدها الأعمال الدرامية التونسية، مؤكدا أنه يريد تسويق العمل في الخارج.

ويشارك في هذا العمل الدرامي نخبة من الممثلين التونسيين مثل زهيرة بن عمار وريم الرياحي، إضافة إلى ممثلين لبنانيين مثل الي شالوحي.

ونوه شالوحي بمهنية وحرفية المخرج مديح بلعيد خلال حضوره في برنامج "نجوم" اليوم وأكد أن الدور الذي يؤديه مركب.

كما تحدثت الممثلة اللبنانية جوال فران عن تجربتها مع مديح بلعيد معتبرة انها من أجمل الفرص التي عاشتها خلال مسيرتها في التمثيل.

وعبرت في هذا الإطار عن ميلها للأعمال المشتركة.

ومسلسل الاكابر يعتبر تجربة لبنانية تونسية أولى من نوعها، يتضمن 15 حلقة وهو من انتاج شركة CTV Production للمنتج عبدالعزيز بن ملوكة.

والعمل عبارة عن دراما عائلية بعيدة عن السياسة، ويذكر ان الفنان عبدالرحمن الشيخاوي هو الذي يؤدي الإعلان التسويقي للعمل.

وتجدر الإشارة إلى أن مسلسل الأكابر يسجل عودة المخرج مديح بلعيد إلى قناة حنبعل التي عرف معها نجاحاته الأولى في الدراما التونسية من خلال مختلف أجزاء مسلسل "نجوم الليل" والتي تحول على اثرها إلى القناة الوطنية الأولى في رمضان الماضي، وأخرج مع المنتج نجيب عياد مسلسل "ناعورة الهواء" بجزأيه.