أم الصابرين: رفض حكم العسكر دون مغازلة الإخوان

امرأة بمئة رجل

القاهرة - أكدت الفنانة رانيا محمود ياسين أن بدء تصوير مسلسل "أم الصابرين" يعتبر بالنسبة لها يوم ميلاد فني، موضحه أنها تمنت أن تقدم تلك الشخصية العظيمة وتعطيها حقها، مشيرة إلى أن هناك الكثير من العقبات التي وقفت أمام العمل حتى لا يخرج للنور و"لكن شخصية الداعية زينب الغزالي تستحق أن تحارب من اجلها".

وخلال المؤتمر الصحفي الذي أقامته الشركة المنتجة للعمل قالت رانيا إن المسلسل ليس له أي علاقة بجماعة الأخوان المسلمين وان شخصية زينب هي امرأة بمائة رجل، مضيفة أن شخصية زينب عانت من التعتيم الإعلامي وحان الوقت لخروجها إلي النور.

وأوضحت أن العمل لا يعد مغازله للإخوان أو أظهار حقبة الرئيس عبد الناصر على أنها حقبة ظلم ولكن ام الصابرين كانت واضحة وكانت تعلن دائما أنها ضد حكم العسكر.

ويرصد العمل قصة حياة زينب الغزالى منذ ميلادها وحتى وفاتها، ويركز خاصة على الفترة المؤثرة فى عمرها (من عمر 20 عاما وحتى وفاتها عن عمر يناهز 88 عاما)، و يتطرق المسلسل إلى دور زوجها خاصةً فى مواجهة تلك المحن فى حياتها، مرورا بدورها من خلال الاتحاد النسائي مع هدى شعراوي، ودورها فى تنظيم جماعة الإخوان المسلمين وتوليها منصب رئيسة الأخوات.

وقال طارق الدسوقي إن الداعية الإسلامية زينب الغزالي شخصية ثرية وحياتنا مليئة بشخصيات مشرفة، وأكد أنه يجسد شخصية الشيخ محمد الغزالي والد زينب والذي كان له دور في حياتها ومات وهي طفلة، كما يقدم في مرحلة أخري بالعمل دور سعد الغزالي الابن الأكبر الذي أكمل المسيرة بعد رحيل والده.

ويشارك بالعمل 250 فنان من نجوم الدراما المصرية منهم بطلة العمل رانيا محمود ياسين وطارق الدسوقى وأحمد هارون وجمال إسماعيل وحنان سليمان وخالد محمود ومجموعة من نجوم الدراما العربية، والعمل سيناريو وحوار أحمد عاشور وإخراج أحمد إسماعيل الحريرى.

وقال الفنان خالد محمود ان المسلسل سيقدم بلغة العامية لان قصة العمل تدور في وقت معاصر وتنتهي عام 2005، موضحا أنه يجسد دور محمد الغزالي شقيق زينب الغزالي والذي كان يغار منها بسبب نجاحها وذكاءها وهو ما جعله يقنع شقيقهما الأكبر بخروج زينب الغزالي من المدرسة وعدم استكمالها تعليمها، وبعد أن ينجح في ذلك يتعرض لحادث سيارة وهو ما يجعله يشعر بتأنيب الضمير ويساعدها في استكمال مسيرتها في الدعوة الإسلامية.

وأكد مخرج المسلسل أحمد إسماعيل الحريري أنه يحترم الإخوان و"لكنه ليس معهم أو ضدهم"، موضحا أن جزء من ورثة السيدة زينب الغزالي تعاونوا معه مثل محمد الغزالي واللواء ياسين الغزالي وبنت أخت الداعية زينب الغزالي الحاجة عائشة، مؤكدا علي أن بعض الورثة هددوا أسرة المسلسل.

وقال مؤلف العمل احمد عاشور انه أراد من خلال المسلسل تقديم نموذج مشرف لمصر، بعيدا أن النماذج التي تقدم في الدراما وتقوم بتشويه صورة مصر أمام العالم.

وأوضح أن زينب الغزالي هي أول امرأة فسرت القران الكريم وقامت بتعليم السعوديات وتحملت في المعتقل المصاعب.

وكان منتج العمل يوسف عبد الشافعي أكد قبل أيام ان مفاوضاته مع ورثة الداعية زينب الغزالي قد تصل إلي طريق مسدود "بعد أن طلبوا ملايين الجنيهات كأجر فلكي" مقابل استخدامه السيرة الذاتية للداعية في مسلسل "أم الصابرين ".

وأوضح انه يملك تنازل من السكرتير الخاص بالداعية زينب الغزالي مقابل استخدامه السيرة الذاتية التي كتبها في كتابه عن الداعية زينب الغزالي بعد رحيلها، وعلى أساس ذلك بدأ تصوير المسلسل على مدار الأيام الماضية باستوديوهات الفنان اشرف عبد الباقي.