أميركا تستعد للقيام بمهمات مراقبة جوية فوق اليمن والصومال

بعد أفغانستان، الوجهة يمنية وصومالية

لندن - ذكرت صحيفة "التايمز" اللندنية في عددها الاثنين ان الولايات المتحدة تستعد للقيام بمهمات مراقبة جوية مكثفة فوق اليمن والصومال اللذين تشتبه بوجود معسكرات تدريب لشبكة القاعدة فيهما.
ونقلت الصحيفة عن مصادر عسكرية قولها ان بريطانيا وفرنسا والمانيا ستقدم مساعدة لواشنطن التي تعد مرحلة جديدة في حربها ضد الارهاب.
واوضحت ان اي قرار لم يتخذ بعد حول الوسائل الجوية التي ستقدمها هذه الدول الثلاث.
وقال مصدر عسكري "لن يكون الامر على المستوى الذي حصل في افغانستان ولكن هناك ما يكفي من المعلومات التي تتعلق بالصومال واليمن لتبرير عملية للائتلاف" الدولي المناهض للارهاب.
واضافت "التايمز" ان الولايات المتحدة قامت بعدة طلعات استطلاع فوق الصومال حيث تشك بوجود معسكرات تدريب لشبكة القاعدة التي يتزعمها اسامة بن لادن.
ونقلت الصحيفة عن مصادر بريطانية لم تكشف النقاب عن هويتها ان ارسال قوات بريطانية في هذه المرحلة الى الصومال او الى اليمن لم يدرج على بساط البحث.
واوضحت الصحيفة ان اي تدخل عسكري ضد العراق الذي يتهمه الرئيس الاميركي جورج بوش بتشكيل "محور الشر" مع ايران وكوريا الشمالية، ليس محتملا على ما يبدو في مستقبل قريب.