'أميرة' تسعى لكسر تابو التصوير والقيادة في السعودية

تصوير الأميرات نادر في السعودية

الرياض ـ اكدت زوجة رجل الاعمال السعودي الامير الوليد بن طلال انها مستعدة لقيادة سيارتها في السعودية في حال سمحت السلطات للنساء بذلك، وفق ما نقلت عنها صحيفة "الوطن" السعودية.

وقالت الأميرة أميرة الطويل في حديث الى الصحيفة نشر الاثنين رداً على سؤال حول ما اذا كانت مستعدة لقيادة السيارة "اكيد انا جاهزة لقيادة السيارة، ولدي رخصة دولية واقود السيارة في كل دول العالم التي اسافر اليها".

واضافت تعليقاً على تصريحات سابقة لزوجها انه سيكون أول من يسمح لزوجته وابنته بقيادة السيارة في حال سمحت السلطات بذلك، "افضل قيادة السيارة وبجانبي اختي او صديقتي على ان اكون مع مع سائق غير محرم لي"، في اشارة الى آلاف السائقين الاجانب الذين يعملون لدى الاسر السعودية.

ونشرت "الوطن" مع الحوار صوراً للطويل سواء منفردة او مع زوجها الامير الوليد، وهو أمر نادر الحدوث مع احد افراد الاسرة المالكة في السعودية.

واحتل الامير الوليد بن طلال المركز التاسع عشر في قائمة أثرياء العالم بثروة تقدر بنحو 21 مليار دولار وفقاً لتصنيف مجلة "فوربس" الذي نشر في آذار/مارس 2008.