'أميرة الشمس' ترسم إطلالتها الأولى على الأهرامات

عرض سينمائي متكامل

القاهرة - عرض فيلم الرسوم المتحركة الفرنسي "أميرة الشمس" للمرة الاولى عند سفح اهرامات الجيزة الثلاثاء وتدور أحداثه في مصر الفرعونية نحو عام 1300 قبل الميلاد.

وتدور أحداث فيلم "أميرة الشمس" حول الاميرة أكيزا وصديقها توت الامير الشاب المتمرد على التقاليد حيث يهرب المراهقان الصغيران ويقومان برحلة صعبة للبحث عن والدتها نفرتيتي وينتهي بهما المطاف لتولي عرش مصر لتخلف أكيزا والدها أخناتون الذي ينتمي الى الاسرة الثامنة عشرة.

وقصة الفيلم التي تحفل باسماء تاريخية مهمة مأخوذة عن كتاب للمؤلف الفرنسي كريستيان جاك وهو من أشهر الكتاب عالميا وكتبه من أكثر الكتب مبيعا.

وعرض الفيلم في مكان أعد خصيصا للعرض الاول بالقرب من اهرامات الجيزة بعد مؤتمر صحفي حضره مخرج الفيلم فيليب لوكلاير ووزير الثقافة المصري فاروق حسني وعماد الدين اديب رئيس مجلس ادارة شركة جود نيوز للانتاج السينمائي التي توزع الفيلم في مصر وشخصيات بارزة اخرى.

وهذا ثاني فيلم للمخرج وأول معالجة سينمائية لاحد اعمال الكاتب كريستيان جاك الذي كتب قصصا كثيرة تستقى مادتها من تاريخ مصر القديمة.

وقال المخرج فيليب لوكلاير "لا اعرف كيف سيستقبل الجمهور المصري الفيلم. كل ما يمكنني قوله انني اخرجته باحترام كبير لثقافتهم. وانا معتاد ايضا بالطبع على العمل في عالم خيالي نوعا ما. لذا فانا اتجاوز الواقع احيانا. ولكن بعد كل هذا فما أصنعه هو السينما وحاولت معالجة عمق التاريخ بكثير من الاحترام للحضارة المصرية ومصر القديمة التي اعشقها".

وقال عادل أديب العضو المنتدب في جود نيوز إن عرض الفيلم يتوافق مع توجهات الشركة.

وأضاف "كنا نحضر فعاليات (الدورة الماضية) في مهرجان كان (السينمائي الدولي في فرنسا)، ورأينا ملصق الفيلم في الشارع، واعجبنا جدا بالفكرة. وقمت بالاستفسار عن الفيلم وقابلت المنتج، وتوصلنا إلى أن فيلم كهذا يكتبه كاتب عالمي مثل كريستيان جاك عن الفراعنة يجب أن يكون العرض الاول له في مصر، وكانت هذه شرارة لبداية عرض 30 فيلما فرنسيا سيكون افتتاحهم في مصر".

والفيلم انتاج فرنسي بلجيكي مشترك استغرق تنفيذه أربعة أعوام وتكلف ستة ملايين يورو.

وقال وزير الثقافة المصري الذي شاهد العرض في حضور السفير الفرنسي فيليب كوست والسفير البلجيكي دانييل ليروي إن فيلما فكرته مستمدة من التاريخ المصري وبالرسوم المتحركة "سيعجب الكبير والصغير وفي نفس الوقت أرجو أن تجد السينما الفرنسية مكانها في السينما العالمية التي تقدم في مصر".

وانتجت شركة جود نيوز عددا من الافلام السينمائية ذات الميزانيات الضخمة في السنوات القليلة الماضية مثل فيلم "عمارة يعقوبيان" و"حليم".

وقال عماد الدين اديب "نحن سعداء جدا أن هذه هي أول مرة يكون افتتاح فيلم فرنسي في مصر قبل عرضه في أي مكان في العالم بعد أن كان الفيلم الفرنسي يعرض دائما أولا في لبنان، وهو يعرض للمرة الاولى عند سفح الاهرامات".
وأضاف أن العرض سيكون "تدشينا لبداية تعاون بين شركة جود نيوز الموزعة لهذا الفيلم في مصر ومجموعة خط انتاج كل السينما الفرنسية".

ويتوقع منتجو فيلم "أميرة الشمس" أن يحقق فيلمهم نجاحا كبيرا في مصر على مستوى الاطفال الذين ستجذبهم احداث القصة السحرية المشوقة وعلى مستوى الكبار أيضا الذين سيروقهم كثيرا مشاهدة احداث مستوحاة من تاريخهم العريق.