'ألف' .. تدرس التخييلي والوثائقي في الأدب والتاريخ والفنون

القاهرة ـ من محمد الحمامصي

أهدت مجلة ألف، وهي مجلة سنوية ترأس تحريرها د. فريال جبوري غزول وفريق من الأكاديميين، تصدر عن الجامعة الأميركية بالقاهرة، عددها الصادر أخيرا إلى الشهيد التونسي محمد البوعزيزي، وقدمت قراءة لثورات الربيع العربي بكل طموحاته ومبادراته من خلال مقالة عن شعر الميدان ونماذج منه، وأيضا دور المتخيل والوثائقي في ثورة 25 يناير 2011.

المحور الرئيسي للمجلة التي تنشر مقالات مكتوبة باللغتين العربية والإنجليزية "وأحيانا بالفرنسية" كانت قضية التخييلي والوثائقي في الأدب والتاريخ والفنون، حيث شارك فيه 23 باحثا من مصر وأميركا والمغرب وإنجلترا وإيرلندا والعراق بدراسات ناقشت تداخل الواقع الموثق بالإبداع المتخيل في الأدب والتاريخ والفن، في الشعر والرواية والسينما والخطاب السياسي.

جاء في تقديم العدد أن العلاقة بين الخيال والمتخيل من جهة والوثيقة والموثق من جهة أخرى تبدو "تضادية بلا تقاطع بينهما. ولكن عند التمعن في بحوث فكرية ودراسات تاريخية وإبداع أدبي أو فني أو سينمائي، سنقع على تلابس الخيال بالواقع وتلامس المتخيل بالوثائقي. فلا الإبداع خيال منفصم عما يجري ولا التأريخ نقل أحداث الماضي دون إعمال ملكة التخيل في ربط ما كان. وعلى الرغم من التقابل بين المتخيل والوثائقي، هناك جانب آخر يربطهما، سواء بالتجاور أو بالتفاعل. لم تعكف نظرية نقدية حديثة على هذا التداخل بين المتخيل والوثائق مثلما فعلت مدرسة الدراسات الثقافية بتنويعاتها الخصبة أو ما يعرف أحيانا بالنقد الثقافي.

وأشار التقديم إلى إن هجرة النظرية النقدية وارتحالها من منطقة إلى أخرى لا تعني نسخها واستنساخها، بل تأصيلها وأقلمتها مع الظروف الجديدة.

واقتناعا من مجلس تحرير المجلة بضرورة توفير أصول هذا النقد الثقافي للقارئ العربي حتى يدرك انطلاقاته النظرية، فقد كان قرار التركيز في هذا العدد على مفكرَين يُعدان من العلامات الفارقة في هذا المجال هما رايموند وليامز وستيوارت هول.

شارك في القسم العربي كل من: صبري حافظ، ستيوارت هول، سعيد الوكيل، إيمان مرسال، شعيب حليفي، عبدالله إبراهيم، أحمد هيكل، وليد خشاب، صفاء فتحي، عماد عبداللطيف، شعبان يوسف.

وشارك في القسم الإنجليزي: باربارا هارلو، جوديث بتلر، جون كارلوس رو، جلال الدين خان، اليزابيث ويكيت، حسناء اللبادي، العربي طواف، أنجيلا فويل، شتيفاني شفيرتر "بحث بالفرنسية"، جيفري هيرليهي- ميرا، تهاني الجبالي.