ألبوم جديد لأغاني عبد الحليم حافظ الوطنية

عبد الحليم كان وفيا لثورة يوليو

القاهرة - بمناسبة الاحتفال باليوبيل الذهبي لثورة 23 يوليو، قررت شركة صوت الفن والنشر طرح روائع أغنيات عبد الحليم حافظ الوطنية في ألبوم واحد خلال شهر يوليو الحالي.
وصرح مصدر مسئول بالشركة بأن الألبوم سيتضمن 8 أغنيات من أهم الأغاني التي غنى بها العندليب الأسمر لثورة يوليو. وقال أنه تم مراعاة أن تكون الأغنيات الثمانية لمراحل زمنية مختلفة في عمر الثورة وإنجازاتها التاريخية.
ويتضمن الألبوم أغنية "احنا الشعب" والتي تعد أول لقاء للثالوث حليم وكمال الطويل وصلاح جاهين، وهي الأغنية التي تغنى بها عبد الحليم للرئيس جمال عبد الناصر لأول مرة في يوم 24 يونيو عام 1956 بمناسبة انتخابه رئيساً للجمهورية. وأغنية " الله يا بلدنا " التي سجلها عبد الحليم أثناء العدوان الثلاثي علي مصر من كلمات أنور عبد الله وألحان محمد عبد الوهاب، وتعد هذه الأغنية أول لقاء لحليم مع موسيقار الأجيال في مجال الأغنية الوطنية.
ويتضمن الألبوم أوبريت " الوطن الأكبر " من كلمات أحمد شفيق كامل ولحن محمد عبد الوهاب، والذي يعد من أوائل الأعمال الغنائية التي صورها التليفزيون في بداياته، وأغنية " بالأحضان " التي غناها عبد الحليم لأول مرة في الاحتفال بالعيد التاسع للثورة عام 1961 من كلمات صلاح جاهين وألحان كمال الطويل، وأغنية "يا أهلاً بالمعارك" والتي غناها حليم لأول مرة في حفل عيد الثورة عام 1965 بالإسكندرية، والذي كان أول وآخر احتفالات الثورة التي تقام بالإسكندرية. وأغنية "البندقية اتكلمت" من كلمات محسن الخياط وألحان بليغ حمدي و "فدائي" التي غناها حليم بقاعة ألبرت هول بلندن عام 1968 لصالح المجهود الحربي.
ويتضمن الألبوم أغنية "عاش اللي قال " من كلمات محمد حمزة وألحان بليغ حمدي والتي صمم علي تسجيلها عقب اندلاع الشرارة الأولي لحرب أكتوبر المجيدة عام 1973. وكان عبد الحليم قد اقسم أن يغني أغنية " أحلف بسماها " في جميع حفلاته إلي أن تنتصر مصر. وقد وفى بوعده وظل يغنيها حتى النصر. وعندما تحقق هذا النصر قرر افتتاح كل حفلاته بأغنية "عاش اللي قال".