أكثر من الف ناشر في معرض تونس للكتاب

مائتا الف زائر في النسخة السابقة

تونس - يفتتح معرض تونس الدولي للكتاب دورته السادسة والعشرين في 25 نيسان/ابريل الحالي في الضاحية الشمالية للعاصمة بمشاركة نحو 1027 دار نشر تمثل 32 بلدا من العالم العربي واوروبا واسيا.
واعلن بوبكر بن فرج مدير المعرض خلال مؤتمر صحافي الخميس ان "الدورة الجديدة ستشهد مشاركة 427 ناشرا جديدا بينهم 11 ناشرا تونسيا و76 من دول عربية اخرى و340 من دول اجنبية".
واحتلت دور النشر الفرنسية المرتبة الاولى بين الهيئات المشاركة في المعرض مع 408 ناشرين فرنسيين تلتها مصر مع 109 ناشرين.
وبالنسبة للدول العربية الاخرى، جاء لبنان في المرتبة الثانية بعد مصر بـ90 ناشرا تلته تونس بـ83 ناشرا فسوريا بـ68 ناشرا.
ومن الدول الاخرى المشاركة في المعرض الذي يستمر عشرة ايام الجزائر والمغرب وليبيا وموريتانيا والاردن والسعودية والكويت والامارات وقطر وسلطنة عمان وفلسطين التي يمتاز المعرض بكثافة حضورها خلافا للدورات السابقة التي شهدت مشاركة فلسطينية رمزية.
اما الدول الاجنبية المشاركة في المعرض السنوي فهي الى جانب فرنسا كل من بلجيكا واسبانيا وكندا والبرتغال وهولندا وايطاليا والمانيا ورومانيا وسويسرا وتركيا وايران.
وقال بن فرج ان "المعرض لن ينحصر على الكتاب الورقي بل سيفاجأ الزائر بالمساحة الكبيرة المخصصة للوسائط الالكترونية".
واوضح "ان لا مكان للكتب ذات المحتوى الظلامي في هذا المعرض الذي يسعى من خلال العناوين المقترحة الى تنوير العقل والانفتاح على الاخر"، مشيرا الى انه تم استبعاد قرابة 25 دار نشر وصفها "بالمتطفلة على الكتاب".
وتقام على هامش المعرض الذي يستمر حتى 4 ايار/مايو ندوات فكرية وامسيات لشعراء من تونس والعالم العربي.
واشار بن فرج الى ان "التظاهرة خصت هذا العام يوما كاملا للشعر الشعبي لرد الاعتبار لهذا النوع الادبي الذي له مكانة هامة في تراثنا العربي".
وتتمحور ابرز الندوات حول "الترجمة وحوار الثقافات" بمناسبة اختيار تونس العام 2008 سنة الترجمة.
كما تتضمن الانشطة لقاءات ادبية مع الشاعر المصري سيد حجاب احد رموز الشعر الشعبي في العالم العربي والروائي المصري بهاء طاهر حائز جائزة بوكر في نسختها العربية والشاعر والناقد اللبناني شربل داغر والمترجم السوري صالح علماني والكاتبين الفرنسيين جيلبير سينويه واريك امانويل شميت.
وفي البرنامج ايضا "لقاء وفاء" حول الاديب التونسي مصطفى الفارسي الذي توفي في الثامن من فبراير/شباط الماضي عن عمر يناهز 77 عاما والذي يعد من ابرز الادباء التونسيين المعاصرين.
ويوقع عدد من الكتاب مؤلفاتهم في اجنحة دور النشر في قصر المعارض بالكرم الذي استقبل العام الماضي اكثر من 200 الف زائر في اطار الدورة الخامسة والعشرين لمعرض تونس الدولي للكتاب.