أقوى نساء العالم تقود ألمانيا

السياسة في أعلى القائمة

نيويورك - تصدرت المستشارة الالمانية أنغيلا ميركل قائمة مجلة فوربز لاقوى النساء في العالم والتي هيمنت عليها النساء العاملات بالسياسة وسيدات الاعمال والأعلام البارزة في مجال الإعلام.

وجاءت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون -التي كادت ان تقتنص ترشيح الحزب الديمقراطي لمنصب الرئاسة من باراك أوباما في عام 2008- بالمركز الثاني تليها الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف.

وقالت مويرا فوربز رئيسة ومالكة مجلة فوربز للمرأة في بيان "قائمتنا تعكس الطرق المتنوعة والفعالة الى قوة المرأة هذه الايام سواء من خلال قيادة امة او وضع جدول اعمال للقضايا الحيوية في زماننا".

وجاءت ثماني رئيسات دول و29 رئيسة مجلس ادارة ضمن قائمة فوربز لاقوى 100 شخصية صدرت الاربعاء. ومتوسط اعمار نساء القائمة 54 عاما ويملكن مجتمعات 30 تريليون دولار. و22 منهن غير متزوجات.

وقالت فوربز ان النساء اللاتي وضعن في القائمة حققن القوة ليس فقط من خلال المال لكن الفضل ربما يرجع الى وسائل الاعلام الاجتماعية التي حققت لهن التواصل والتأثير.

وجاءت المغنية ليدي غاغا وجيل ابرامسون التي عينت في الاونة الاخيرة رئيسة تحرير لصحيفة نيويورك تايمز في المركزين الحادي عشر والثاني عشر على التوالي.

وكانت غاغا ذات الخمسة والعشرين عاما هي الاصغر سنا ضمن نساء القائمة بينما كانت ملكة بريطانيا اليزابيث الثانية (85 عاما) هي الاكبر سنا واحتلت المركز 49.

وتراجعت سيدة أميركا الاولى ميشيل اوباما -التي تصدرت المركز الاول في العام الماضي- الى المركز الثامن.