'أقدار البلدة الطيبة' تدشن 'بيت السرد' بالدمام

مواصلة لاهتمام جمعية الثقافة والفنون بالدمام بمختلف نواحي الثقافة والإبداع التي تخدم المشهد الثقافي العام، قررت الجمعية، مؤخرا، تدشين "بيت السرد" الذي يهتم بأشكال السرد وأنواعه المختلفة، وذلك الخميس الموافق 30 أبريل/نيسان الجاري عند الثامنة ونصف مساء.

وستكون أولى فعاليات "بيت السرد" إطلاق سلسلة "كاتب وناقد" في أمسيتها الأولى، وهي سلسلة تهتم باستضافة مؤلف للحديث عن منتجه الأدبي، ويرافقها تقديم ورقة نقدية حول العمل نفسه.

وسيفتتح محمد الحرز السلسلة من خلال تقديم قراءة نقدية عن رواية "أقدار البلدة الطيبة" للروائي عبدالله الوصالي، الذي سيوقع نسخا من روايته في نهاية الأمسية، فيما سيدير الأمسية الناقد عيد الناصر.

وسيقدم "بيت السرد" مجموعة من الفعاليات والأمسيات الإبداعية والنقدية، إذ بجوار سلسلة "كاتب وناقد"، سيتم تدشين سلسلة محاضرات عن السرد بتقاطعاته مع الفنون والأجناس الأدبية الأخرى، مثل السينما والإعلام والإعلان، يقصد منها مزج الفنون البصرية بالسردية والخروج برؤية جديدة من خلالها.

وستكون هناك سلسلة أخرى بعنوان "تجربة سردية وحوار" يتم فيها استضافة روائي أو قاص ليتحدث عن تجربته، ويعقبها حوار مع محاور يراعي في اختياره أن يكون قارئا ومتابعا لتجربته، مع فتح المجال للحوار مع الجمهور.

ولن يقتصر نشاط "بيت السرد" على جانب المحاضرات والأمسيات، ولكن سيكون للبيت مجموعة من ورش العمل التي تستهدف الفئة الشابة على وجهة الخصوص، تعنى بقراءة النصوص وتحليل النص السردي.

كما سيسعى البيت إلى نشر قراءات نقدية ومجموعات قصصية سيتم اختيارها من الأمسيات التي سيقيمها البيت بشكل دوري.