أفلتت الناقلة الكورية من البحرية الليبية بعد حصار وانتصار

مورننغ غلوري تفلت بما عليها من نفط

طرابلس - اعلن نواب ليبيون ان ناقلة نفط ترفع العلم الكوري الشمالي اعترضتها مساء الاثنين قوات حكومية وثوار افلتت الثلاثاء من السفن التي كانت تواكبها، وهي تنقل شحنة "غير شرعية" تم شراؤها من منشقين عن الحكومة يسعون لحكم ذاتي في شرق ليبيا.

وقال عضو في المؤتمر الوطني العام، اعلى هيئة سياسية في البلاد، ان "ناقلة النفط استغلت الظروف المناخية السيئة للابحار نحو عرض البحر. ولم تكن السفن التي ترافقها قادرة على اللحاق بها".

وكان المؤتمر الوطني الليبي العام اعلن الاثنين ان القوات البحرية تمكنت من اعتراض ناقلة النفط الكورية الشمالية والسيطرة عليها قبل ان تغادر المياه الاقليمية الليبية، حاملة شحنة من النفط المباع بمعزل عن السلطات المركزية في طرابلس.

وقال المؤتمر الوطني الليبي، على موقعه على الانترنت، ان "القوات البحرية وثوار ليبيا سيطروا على ناقلة النفط الكورية الشمالية (مورنينغ غلوري) ويتم اقتيادها الى أحد الموانئ التابعة للدولة".

وكان رئيس الحكومة علي زيدان هدد بقصف الناقلة مع كل ما يمكن ان ينتج عن هذا العمل من "كارثة بيئية". وقامت البحرية الليبية في غضون ذلك بمحاصرتها.

ومنذ تموز/يوليو 2013 يقوم منشقون في شرق البلاد بالسيطرة على المرافئ النفطية، قبل ان يحاولوا بيع النفط بشكل مباشر من دون المرور بسلطات طرابلس.

ويطالب المنشقون بالحكم الذاتي لمنطقة برقة في شرق البلاد، وأعلنوا تشكيل حكومة محلية.