أفلام الإثارة تسيطر على أجواء العيد في مصر

القاهرة - من رياض ابو عواد
النجوم الشباب يفرضون وجودهم على السينما المصرية

تسيطر افلام الاثارة على موسم عيد الاضحى السينمائي في القاهرة حيث تشكل نصف الافلام الستة التي ستعرض خلال فترة العيد، فيما تتراجع للمرة الاولى افلام الكوميديا.
وافلام الاثارة الثلاثة التي سيتم عرضها خلال العيد يقوم ببطولتها نجوم شباب تميز بعضهم في هذا النوع من الافلام خصوصا احمد السقا وكريم عبدالعزيز ومصطفى شعبان.
ويقوم احمد السقا ببطولة فيلم "الجزيرة" لشريف عرفة وتأليف محمد دياب ويشارك في بطولته كل من محمود ياسين والفنانة التونسية هند صبري وخالد الصاوي ومحمود عبد المغني.
ويصور الفيلم قضية تجارة المخدرات في صعيد مصر ويعتقد بعض المهتمين بشؤون السينما ان الفيلم يقدم صورة قريبة من قصة امبراطور النخيلة عزت حنفي تاجر المخدرات الذي اعدم قبل عامين بعدما قام بتقديم خدمات كثيرة لقوى الامن في محاربة الجماعات الاسلامية، حسب مقابلات صحافية اجريت معه بعد اعتقاله.
والفيلم الثاني "خارج على القانون" لاحمد نادر جلال وتأليف بلال فضل ويلعب البطولة فيه الى جانب كريم عبد العزيز الفنانة اللبنانية مايا نصري.
ويدور ايضا ضمن اجواء تجارة المخدرات وحول فكرة ان الظروف الاجتماعية التي يرثها الانسان عن بيئته تفرض عليها احيانا ان يسير في طريق قد لا يكون مقتنعا بها.
اما الفيلم الثالث "جوبا" لاحمد سمير فرج وتأليف محمد رفعت والذي يلعب البطولة فيه الى جانب مصطفى شعبان، داليا البحيري واحمد عزمي فقد تم تصوير مشاهده في مصر واوكرانيا واحدى الدول الافريقية.
ويدور الفيلم حول مصور صحافي يعمل ضمن قوات حفظ السلام خلال فترة تجنيده في دولة تسمى جوبا. ونتيجة حب المصور الصحافي لهذا المكان يطلق عليه زملاؤه اسم جوبا الذي اصبح عنوانا للفيلم.
وتأتي ثانيا بعد افلام الاثارة، الافلام الاجتماعية التي تقدم من بين الافلام الستة فيلمان اولهما "حين ميسرة" لخالد يوسف وتاليف ناصر عبد الرحمن وبطولة عمرو سعد وسمية الخشاب ووفاء عامر وهالة فاخر وعمرو عبد الجليل وغادة عبد الرازق وسليمان عيد.
ويدور الفيلم حول سكان المناطق العشوائية ويرصد الواقع الاجتماعي الذي يعيشه هذا القطاع من السكان الذي اضحى يشكل نسبة كبيرة من سكان العاصمة المصرية.
وثاني هذه الافلام "خليج نعمة" لمجدي الهواري وتأليف احمد البيه وبطولة غادة عادل واحمد فهمي ومحمود العسيلي ومي كساب والفنان السوري باسم ياخور. ويدور الفيلم حول تفجيرات شرم الشيخ التي وقعت قبل عامين تقريبا.
وتعالج احداث الفيلم الاثار الاجتماعية والاقتصادية التي وقعت على العاملين في قطاع السياحة في هذا المنتجع السياحي. وكان تأجل عرض الفيلم اكثر من مرة رغم جاهزيته للعرض خلال موسم الصيف الماضي وموسم عيد الفطر قبل شهرين.
ويأتي الفيلم السادس وهو الفيلم الكوميدي الوحيد "شيكامارا" لايمن مكرم وتأليف سامح سر الختم ومحمد نبوي ووليد سيف.
والبطولة المطلقة في هذا الفيلم لمي عز الدين وماجد الكدواني ليؤكد تراجع نجوم الكوميديا عن المشاركة في هذا الموسم، لكنه يؤكد صعود نجمة كوميدية جديدة هي مي عز الدين التي اكدت حضورها في فيلم "ايظن" رغم كل الانتقادات التي تعرضت لها وللفيلم بسب مستواه الفني المحدود.
ويعتمد الفيلم في مواقفه الكوميدية على المفارقات التي تتعرض لها سائقة حافلة صغيرة من خلال العلاقة مع الركاب الذين تقوم بنقلهم.
والى جانب هذه الافلام قررت الشركات الموزعة وصاحبة دور العرض استمرار عرض فيلم "هي فوضى" ليوسف شاهين وخالد يوسف، وتاليف ناصر عبد الرحمن، ومن بطولة خالد صالح ومنة شلبي.
كما يتم عرض فيلم "ماجيك" لمحمد مصطفى وتاليف محمد حسان وبطولة فريق فيلم "اوقات فراغ" الذي شكل قبل عامين رؤية جديدة للسينما المصرية وبينهم احمد حاتم الى جانب تقديمه الوجه النسائي الجديد ايناس المصري مع الفنانة فرح يوسف التي لعبت اول بطولة لها في فيلم "بلد البنات" لعمرو بيومي ولارا صبري.
وجاء هذا القرار لان الفيلمين لا يزالان يحققان ايرادات جيدة رغم بدء عرضهما بتوقيت متزامن مع بدء فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الدولي قبل عشرين يوما.