أفغانستان ترسخ مكانتها كأسوأ بلد لعيش المسنين

مستقبل غامض

كابول - أظهر تصنيف سنوي للأحوال المعيشية لكبار السن الأربعاء ان أفغانستان هي أسوأ بلد لمعيشة المسنين.

وحل البلد الآسيوي في المركز الأخير للعام الثاني على التوالي في قائمة ‭‭‭ Global AgeWatch Index‬‬‬ الصادرة عن ‭‭‭HelpAge International‬‬‬ وصنف الوضع الصحي فيه على وجه الخصوص بانه الأسوأ في العالم.

وتصدرت النرويج القائمة -متقدمة مركزا واحدا عن العام الماضي- تلتها السويد وسويسرا وكندا وألمانيا وهي دول حافظت جميعها على البقاء ضمن المراكز العشرة الأولى.

ومع استثناء اليابان -التي حلت في المركز التاسع- جاءت الدول صاحبة المراكز العشرة الأولى مرة أخرى من غرب أوروبا وأمريكا الشمالية وآسيا واستراليا.

ويأتي التقرير -الذي ركز على المتقاعدين وحذر من أن نصف سكان العالم يواجهون مستقبلا قاتما- في وقت يواصل فيه متوسط العمر المتوقع الارتفاع.

وبحسب الأمم المتحدة فان عدد الاشخاص الذين تزيد اعمارهم عن 60 عاما سيتضاعف إلى أكثر من المثلين ليتجاوز ملياري شخص بحلول 2050 مما يعني ان المسنين سيشكلون 21 بالمئة من سكان العالم.

وقال توبي بورتر الرئيس التنفيذي لمؤسسة ‭‭‭HelpAge International‬‬‬ إن الحكومات في أنحاء العالم تحتاج إلى تطبيق سياسات محددة للتعامل مع "هذا التغير السكاني غير المتوازن."

وقال بورتو "فقط اذا تحركوا الآن ستكون أمامهم فرصة للوفاء بحاجات مواطنيهم والحفاظ على نشاط اقتصادهم."

ويقيس التصنيف -الذي يضم 96 دولة ويمثل تسعة من بين كل 10 اشخاص تجاوزا سن الستين حول العالم- المستوى المعيشي للمسنين وفق أربعة معايير.. المعاش التقاعدي والصحة والقدرة الشخصية والبيئة المواتية.

واعلن مكتب الإحصاءات القومي البريطاني عن بلوغ عدد الذين تجاوزت أعمارهم مئة عام رقما قياسيا جديدا.

وتخطى عدد المواطنين البريطانيين المعمرين عتبة الـ 14 ألف شخص ليكون بذلك عددهم تضاعف أربعة مرات مقارنة بما كان عليه منذ 30 عاما. وتضاعف ايضا عدد الذين تجاوزت أعمارهم 105 سنوات مرتين ببلوغه 710 أشخاص.

وحقق عمر السيدة إيثيل لانغ رقما قياسيا بين المسنين حاليا حيث احتفلت بيوم ميلادها الـ114 في مايو/أيار.

وتؤكد الإحصاءات أن عدد النساء اللواتي يصلن إلى عمر 100 سنة يزيد في بريطانيا المعاصرة عن عدد الرجال بنفس هذا العمر ستة أضعاف.

ويختلف الخبراء في تحديد الدولة الرائدة في أعلى متوسط للعمر في العالم. وحسب المعطيات التي عرضها ستيف فيب وزير شؤون المتقاعدين في بريطانيا يوم 11 يناير/كانون الثاني الجاري فانه بعد مرور 48 سنة أي في عام 2062 ستتصدر المملكة المتحدة قائمة الدول الرائدة في هذا المجال بين الرجال والنساء على حد سواء.

ويؤكد الخبراء على انه بعد مضي نصف قرن سيبلغ متوسط عمر الرجل في بريطانيا 87 سنة وسيكون الأعلى في العالم في حين سيكون للمرأة معدل أعلى من 90 سنة.