أغرم بـ'أوجاع الرمال' فسرقها

الراشدي: 'لقد أغرم السارق حتما بالنص'

صنعاء - قرّر مجلس أمناء جائزة رئيس الجمهورية اليمنية للشباب سحب جائزة رئيس الجمهورية للشباب من أحد الفائزين بها في مجال القصة والرواية، بعدما تأكد له أنه سرق نص "وجع الرمال" الذي فاز بواسطته بهذه الجائزة من الكاتب المغربي عبد العزيز الراشدي.

وأكد المجلس في اجتماع برئاسة وزير الشباب والرياضة، رئيس المجلس معمر الأرياني من جهة أخرى على "ضرورة تشكيل مجلس تأديبي للمخالفين لشروط الجائزة، أو من يثبت تورطهم في سرقات وأعمال أدبية، بالإضافة إلى وضع شروط وضوابط دقيقة للحصول على الجائزة".

وأفادت وكالة الأنباء اليمنية أن المجلس كلف ثلاثة من أعضائه للتحقق من موضوع السرقة الأدبية، ورفع تقرير متكامل للمجلس في موعد أقصاه أسبوع، يتضمن كافة التفاصيل.

وكانت صحيفة يمنية قد كشفت مطلع أكتوبر المنصرم أن القصة التي حصلت على جائزة رئيس الجمهورية للأدباء الشباب في اليمن سنة 2008، هي في الواقع قصة مسروقة لكاتب مغربي.

وكتبت صحيفة "مأرب برس" أن قصة "وجع الرمال" التي فاز بها سالم الدباء مناصفة مع هشام محمد الذي توج عن قصة تحت عنوان "استعارة لونية" في الدورة العاشرة لهذه الجائزة، هي في الأصل قصة للكاتب المغربي عبد العزيز الراشدي.

وكان الكاتب عبد العزيز الراشدي قد علّق على خبر الكشف عن السرقة التي طالت نص "وجع الرمال" وحصل مقترفها على أرفع جائزة يمنية بالقول "إنه أمر يدعو للأسف"، مضيفا بلهجة ساخرة "إنه في الوقت نفسه يجعلني أحس بالتقدير.. لقد أغرم السارق حتما بالنص".

وقال الراشدي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء "لمرات عديدة سرقت مني جمل أو مقاطع من كتبي، دون أن أتحدث عن الأمر، لإيماني بأن الكتابة طريق مفتوح وأن إمكانات التخاطر واردة دائما، لكنها المرة الأولى التي تسرق فيها قصة كاملة.. بأمانة شديدة".

وأوضح الراشدي، وهو من أبرز الوجوه الشابة للقصة في المغرب، أنه لا ينوي تحريك متابعة قانونية في هذا الباب، "بالنظر إلى الفراغ الذي يطبع عالم النشر والإبداع في العالم العربي"، غير أنه أعرب عن أمله في الحصول على رد اعتبار معنوي.