أطلاق أكبر جائزة فوتغرافية عربية من الامارات


العدسة سفيرنا المعاصر

الشارقة - اعلن اتحاد المصورين العرب ان النتائج النهائية لجائزة الشارقة للصورة العربية في دورتها الأولى سيتم الإعلان عنها خلال احتفال رسمي يقام في 20 نيسان/ابريل الجاري على أرض اكسبو الشارقة برعاية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وذلك بعد اكتمال عملية التحكيم الخاصة بالجائزة والتي تأتي تقديرا وتشجيعا من لدنه بصفته راعيا وداعما ومشجعا للحركة الثقافية والفنية العربية.

وكان حاكم الشارقة قد أمر بتخصيص جائزة سنوية مالية الى اتحاد المصورين العرب قيمتها 140 الف درهم تقدم لأفضل الصور العربية بعد ان يتنافس عليها المصورون العرب في مواضيع مختلفة ملتزمة مستوحاة من صميم الثقافة والحضارة والبيئة العربية.

وتعبر هذه الجائزة عن الاهتمام بالصورة العربية التي اصبحت اليوم سفيرا مهما ومعبرا عن بيئتنا وتقاليدنا الاجتماعية الرصينة وثقافاتنا واهتماماتنا.

وتوجه المكتب التنفيذي لاتحاد المصورين العرب بخالص الشكر والتقدير والعرفان الى الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي على التكريم وهذا الدعم الكبيرين والذي سيكون حافزا ودافعا للمصورين العرب في عموم الوطن العربي لتقديم كل ابداعاتهم وعطاءاتهم الفوتوغرافية في هذه المسابقة الكبيرة مما يتوجب تظافر كل الجهود والامكانيات كي تظهر هذه المسابقة بمستوى المسؤولية والنجاح.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقد بمقر الإتحاد بالشارقة وحضره هشام المظلوم مدير ادارة الفنون بدائرة الثقافة والإعلام بالشارقة وعدد من اعضاء لجنة تحكيم الجائزة والمهتمين.

وقال اديب شعبان العاني رئيس المكتب التنفيذي لإتحاد المصورين العرب ان جائزة الشارقة للصورة العربية وتحديدا الجائزة الكبرى هي من أكبر الجوائز العربية في المنطقة التي تقرر منحها وتخصيصها من قبل حاكم الشارقة قدوة المصورين العرب ورئيسهم الفخري وذلك ضمن المبادرات الكبيرة والدعم اللامحدود الذي يقدمه للمبدعين في ميادين الثقافة والعلوم والفنون للارتقاء بمستوياتهم إلى النجومية ومنها فن التصوير الفوتوغرافي.

وأوضح ان الجائزة تعني بصناعة صورة فوتوغرافية ذات ابعاد تحمل بين طيات مضامينها الثقافة البصرية ويعمل اتحاد المصورين العرب بمقتضاها على ترجمة مفاهيمها بدقة من اجل خلق سيريالية ضوئية جميلة تشغل المصور العربي في بلادنا العربية كي يكو ن بذاكرته المتجددة آفاقها الابداعية ويحدد مزاياها التفوقية من خلال رؤية بصرية ثاقبة.

واضاف ان الجائزة تأتي دعما وتقديرا لرسل الصورة الفوتوغرافية العربية الملتزمة على أن يقوم المكتب التنفيذي لإتحاد المصورين العرب ومقره الشارقة بتنظيم هذه المسابقة السنوية الرائدة وفقا لشروط واحكام وآليات تنظم وتؤطر جوهر المسابقة التي قرر المكتب التنفيذي لاتحاد المصورين العرب اطلاقها تحت اسم جائزة الشارقة السنوية للصورة العربية تثمينا وتقديرا لهذا الدعم.

ونوه الى ان الجائزة الرئيسية في المسابقة تبلغ قيمتها 50 الف درهم اضافة الى جائزتين للثاني والثالث وجوائز فرعية اخرى.

من جانبها قالت نادرة البدري مسؤولة شؤون المسابقات والمعارض ان الإتحاد شكل لجنة عليا وهيئة تحكيم مؤلفة من ذوي الإختصاص في علوم وفنون الصورة الفوتوغرافية والتشكيلية ومكونة من الشخصيات المتخصصة في مجال التحكيم والتقييم لمواصفات الصورة الفوتوغرافية المتميزة ومن الخبرة العربية والمحلية والعالمية برئاسة جاسم العوضي نائب رئيس المجلس.

واوضحت ان اللجنة نظرت في 2089 مشاركة من كافة الدول العربية ما عدا جزر القمر وموريتانيا وانتهت من تتويج الأعمال الفائزة التي حصلت على الجائزة الكبرى والجوائز الذهبية والفضية والبرونزية والتقديرية.

واكدت ان مسابقة اتحاد المصورين العرب مفتوحة لجميع المصورين العرب وللجنة المنظمه حق رفض أي مشاركة لا تلتزم بالقواعد والشروط الموضوعة.