أطفال ليوا يلقون رعاية خاصة في أبوظبي

الإلمام الثقافي

أبوظبي ـ أعلنت اللجنة العليا المنظمة لمهرجان ليوا الخامس للرطب الذي يقام تحت رعاية الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وتنظمه هيئة أبو ظبي للثقافة والتراث في الفترة من 17 ولغاية 26 يوليو/تموز القادم، في مدينة ليوا بالمنطقة الغربية بإمارة أبو ظبي، عن إقامة خيمة كبرى تتوافر بها جميع عناصر الأمان والراحة للأطفال من زوار المهرجان، وذلك في إطار خطة متكاملة تهدف لتشجيع جميع أفراد الأسرة على زيارة المهرجان التراثي، ونشر ثقافته بين جميع أفرادها من أطفال وكبار.
وتحرص اللجنة المنظمة على توفير جميع سبل الاطمئنان للآباء والأمهات الزائرين للمهرجان على أطفالهم، لذا فقد جاء تصميم "خيمة الأطفال" ليجمع بين جميع عناصر الأمان الفائقة، في ظل إشراف عدد كبير من المتخصصين على الأطفال، وبين عدد كبير من الألعاب بها، منها التراثي الذي يناسب أجواء المهرجان، ويكرس معانيه في أذهانهم، والمتنوع الذي يناسب العصر الذي يحيا فيه الأطفال.
وصرح عبيد خلفان المزروعي مدير المهرجان أن بإمكان الأسر أن تقوم بجولات واسعة خلال المهرجان، حيث سيكون أطفالها في ظل رعاية شديدة بـ "خيمة الأطفال" المكيفة، والبعيدة عن حرارة الشمس، وفي ظل عناية فائقة من المشرفين عليهم.
وأضاف المزروعي أن هناك عدداً آخر من الأنشطة يكفل استمتاع الأطفال بها، وذلك عبر وجود مكان مخصص للقراءة، ومجهز بما يكفل لهم مطالعة أفضل الكتب في هدوء شديد، وآخر للمأكولات على رأسها ما هو شعبي، وأن الهيئة تهدف من خلال ذلك كله إلى تحقيق الإلمام الثقافي لدى جميع أفراد الأسر بالدولة والسياح بما للرطب من أهمية تراثية ومعاصرة، وذلك عبر الفعاليات المتميزة المناسبة لأعمارهم المختلفة.