أطفال الإمارات ينعمون بالثقافة والترفيه في الصيف

مباردة 'بالصيف نسمو وبقيمنا وذاتنا وخبراتنا نرتقى' تحرص على اشراك الاطفال في الجلسات الأسرية وفي مراكز تحفيظ القرآن وقراءة كتب ثقافية وأدبية وعلمية وزيارة المتاحف والمراكز الثقافية.


إدارة الجائزة تحرص وبصفة مستمرة على استثمار الصيف في برنامج متنوعة وثرية للطلاب والطالبات


الامارات حريصة على توفير البيئة الخلاقة والمبدعة للأسرة والطفولة

أبوظبي - نظم مركز إشارة للتدريب بدبي مبادرة "بالصيف نسمو وبقيمنا وذاتنا وخبراتنا نرتقى" أعدتها هالة محمد نور الناشطة الاجتماعية تزامنا مع عام زايد الخير وصيف 2018 وذلك للاستفادة منها على مستوى الإمارات.
وقالت أمينة الدبوس السويدي المدير التنفيذي للجائزة أن إدارة الجائزة تحرص وبصفة مستمرة على استثمار الصيف في برنامج ثرية ومتنوعة للطلاب والطالبات تشمل الثقافة والترفيه.
واعتبرت أمينة الدبوس ان أن دولة الامارات حريصة كل الحرص على توفير البيئة الخلاقة والمبدعة للأسرة والطفولة .
وثمنت المبادرة التي تعزز وترسخ قيمة استثمار الوقت والذات خلال عطلة الصيف واستقطاب الأطفال والناشئة في منظومة العمل التطوعي والعمل المجتمعي.

واكدت على حرص إدارة الجائزة على استثمار الصيف في برنامج للطلاب والطالبات وخاصة عطلة الصيف في ممارسات وبرامج عديدة متنوعة تدعم الإبداعات والابتكارات.
وقالت أن برنامج استثمار العطلة الصيفية يتضمن مؤشرات بناءة وهادفة أبرزها الحرص على اشراك الاطفال في الجلسات الأسرية وفي مراكز تحفيظ القرآن الكريم وقراءة كتب ثقافية وأدبية وعلمية والزيارات الخضراء للحدائق العامة والمتاحف والمراكز الثقافية والتردد على المكتبات العامة وأيضا الإطلاع على المواد المدرسية للعام القادم بشكل مخفف وممارسة الرياضات الحرة المتنوعة والقيام ببعض المهام المنزلية لافتة الى أن هذا البرنامج يمثل استثمارا حقيقيا للوقت وتأصيل قيم المهارات والابتكارات لدى الطلاب والطالبات خلال عطلة الصيف.
وناشدت أمينة الدبوس الآباء والأمهات والأسر على مستوى الإماراتاستثمار هذا البرنامج وتطبيقه على أرض الواقع خلال عطلات الصيف وذلك لتحقيق الأهداف المنشودة.