أطباء الأسنان محاطون بالمخاطر

مهنة طب الاسنان اخطر كثيرا مما يظن البعض

لندن - حذر باحثون اسكتلنديون من أن أطباء الأسنان أكثر عرضة للإصابة بمشكلات في الكلى والذاكرة من غيرهم بسبب تعرضهم المستمر لمادة الزئبق الموجودة في مواد حشو الأسنان.
وقال العلماء في جامعة جلاسجو, أن استخدام الزئبق في حشوات الأسنان آمن, ولكن التعرض الطويل له قد يسبب مشكلات صحية خطيرة, لذلك يتعرض أطباء الأسنان للخطر بمعدل أعلى من غيرهم.
ولاحظ هؤلاء بعد تحليل عينات البول والشعر والأظافر لحوالي 180 طبيبا للأسنان يسكنون في غرب اسكتلندا, و180 آخرين من أساتذة الجامعة, أن مستويات الزئبق في أجسام أطباء الأسنان كانت أعلى بحوالي أربع مرات, مقارنة مع الأكاديميين, كما سجلوا معدلات إصابة أعلى بأمراض الكلى واضطرابات الذاكرة.
وأوضح الخبراء في الدراسة التي نشرتها مجلة "الطب البيئي والمهني" المتخصصة, أن التعرض للزئبق يمثل السبب الرئيس لإصابة هذه الفئة من الأطباء بتلك المشكلات الصحية, حيث ارتبطت مستويات هذا المعدن بعدد ساعات العمل وعدد الحشوات المستخدمة سواء في أسنانهم نفسها أو التي تعاملوا معها لغيرهم.
ولفت هؤلاء إلى أن أطباء الأسنان كانوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض الكلى بحوالي عشر مرات وأكثر إصابة بمشكلات الخصوبة بنحو ثلاث مرات, ويعانون من اضطرابات الذاكرة بنسبة أعلى من الضعف. (ق.ب)