'أسوس' تخنق الإعلانات لنيل ود المستخدمين

تنسج على منوال آبل

بكين - تخطط الشركة الصينية أسوس لإضافة ميزة حجب الإعلانات "ادبلوك بليس" في جميع هواتفها وأجهزتها اللوحية الذكية الجديدة الصادرة في العام 2016.

وتوجه الشركة الصينية بذلك ضربة جديدة لتجارة الإعلانات.

وبادرت الشركة المصنعة لاجهزة الكمبيوتر والإلكترونيات بتوفير إضافة منع الاعلانات بشكل تلقائي لمستخدميها.

لتحارب بذلك الاعلانات العشوائية والمتطفلة ولتنال ود المستخدمين.

وتمتلك الشركة حوالي 15 مليون مستخدم لمتصفحها الرئيسي ضمن أجهزتها مقابل مئات الملايين من المستخدمين الذين يستعملون متصفحات اخرى.

وقام تيل فايدا الرئيس التنفيذي للشركة ان برنامج حجب الإعلانات سيكون مضمن ضمن متصفح شركة أسوس الأساسي، وسيقوم بحجب معظم الإعلانات بشكل تلقائي.

وبادرت أسوس بدمج إضافة منع الإعلانات ضمن أجهزة الهواتف والاجهزة اللوحية الخاصة بها.

ويثير منع الإعلانات الجدل، ويحتل صدارة الأخبار خصوصا مع قيام شركة آبل بالسماح بحجب الإعلانات على متصفح سفاري ضمن نظام iOS.

وفي الوقت الذي يتجه فيه غوغل نحو اتاحة مساحة اكبر للإعلانات على اجهزة اندرويد وتطبيقاته، اعلنت ابل في خطوة مفاجئة عن موافقتها لاول مرة على تطبيق يتيح للمستخدمين منع الإعلانات داخل تطبيقات الهواتف الذكية.

وأطلق تطبيق "بين تشويس" في متجر آب ستور بالولايات المتحدة، معتمدا على ميزات حظر الإعلانات الجديدة المتضمنة في أحدث نسخة من نظام "أي او اس" للسماح للمستخدمين بمنع الإعلانات في متصفح الإنترنت سفاري، على غرار خدمات منع الإعلانات الأخرى.

وتعتمد تقنية حجب الاعلانات الخاصة بـ"بين تشويس" على تمرير كافة حركة بيانات الويب الخاصة بالهاتف من خلال "شبكة افتراضية خاصة" تحت ادارة مطوري التطبيق، تقوم بنزع الإعلانات قبل وصولها إلى هاتف المستخدم.

والميزة في الاصل، اطلقت في نظام "أي او اس" باهداف مختلفة تماما عن الاهداف الحالية، اذ وُجدت للسماح للشركات بضمان وصول موظفيها إلى الشبكات الخاصة بها على نحو آمن.

في الاثناء، تبدي غوغل صاحبة نظام اندرويد، تسامحا اكبر مع الاعلانات.

وكانت عملاقة البحث الاميركية أزالت تطبيق منع الإعلانات الشهير "أدبلوك بلس"، من متجرها عندما حاول منع الإعلانات داخل التطبيقات في نظام أندرويد، وبررت الشركة الإزالة بالقول "إنه (أدبلوك بلس) يتعارض مع أو يصل إلى خدمة أخرى أو منتج بطريقة غير مصرح بها".

ويسبب حجب الإعلانات خسائر للناشرين، وخاصة الذين يعتمدون عليها من أجل الترويج والدعاية لهم، وتتسبب الإعلانات التي تقوم ببث الفيديو أو احتلال معظم الصفحة عبر صناديق اعلانية منبثقة الازعاج للمستخدمين.

ولم تفوّت اسوس اليابانية في وقت سابق معرض "ايفا" للالكترونيات في برلين دون استعراض كمبيوتر محمول فريد من نوعه، يعتبر الاول في العالم في اعتماده نظام تبريد مائي.

ويعتبر "اسوس جي اكس 700" من فئة الاجهزة المخصصة لالعاب الفيديو، وهي اجهزة عادة ما تنبض بداخلها اسرع المعالجات وأحدث التقنيات، الامر الذي يفرض حاجة ملحة لأنظمة تبريد اكثر تطورا من تلك الموجودة في اجهزة مكتبية اخرى.

ويقدم التبريد المائي عدة مزايا، منها كونه أكثر صمتا وأقل إزعاجا من نظيره الهوائي واكثر فعالية في خفض حرارة مختلف اجزاء الجهاز، مع اتاحته مساحات داخل الكمبيوتر بسبب الغاء المشتت الهوائي ضخم الحجم.

ويتوقع ان يتوفر الكمبيوتر الفريد من نوعه في الاسواق خلال عطلة نهاية السنة الميلادية.