أسمهان.. كمان وكمان

سلاف فواخرجي تقدم شخصية أسمهان وورد الخال تقدم دور علياء المنذر والدة أسمهان

أبوظبي- بعد النجاح الكبير الذي حققه مسلسل أسمهان إثر عرضه في شهر رمضان الماضي وتحقيقه النسبة الأعلى من المشاهدة بين مسلسلات الشهر الكريم، بدأت قناة أبوظبي الأولى بعرض المسلسل ابتداء من العاشر من شهر نوفمبر الجاري، من السبت إلى الأربعاء الساعة 23:30 بتوقيت الإمارات.
ويتناول المسلسل الذي تلعب بطولته النجمة السورية سلاف فواخرجي قصة حياة المطربة السورية الراحلة أسمهان (آمال الأطرش) التي عاشت بين عامي 1912 و1943، مع إجراء مسح اجتماعي وسياسي على الحقبة التاريخية التي عاشت فيها أسمهان، إضافة إلى رصد الحراك الاجتماعي لتلك الحقبة التي أفرزت ألمع نجوم الغناء والطرب والسياسة والأدب في العالم العربي.
ويتعرض العمل بشكل لا يخلو من جرأة إلى تفاصيل كثيرة في حياة أسمهان القصيرة، بما في ذلك دورها السياسي، وزيارتها المشهورة إلى مدينة القدس في فلسطين المحتلة.
ويتميز مسلسل أسمهان بالنص المتكامل والسيناريو المتمكن المستند إلى مراجع عدة، والذي تناوب على كتابته عدد من المبدعين، حيث كتب القصة الرئيسية ممدوح الأطرش وعالجها قمر الزمان علوش وألف السيناريو المخرج المعروف نبيل المالح عن الجانب السوري، والسيناريست بسيوني عثمان فيما يتعلق بالجانب المصري من الأحداث. كما حظي المسلسل بإشادة واسعة من النقاد بفضل طريقة تصويره وإخراجه الآسرة تحت قيادة المخرج التونسي شوقي الماجري.
ويجمع مسلسل أسمهان ذو الإنتاج المشترك السوري- المصري نجوم التمثيل في كل من سوريا ومصر ولبنان الذين أدوا أدوارهم على أكمل وجه، حيث قاربت الممثلة سلاف فواخرجي شخصية أسمهان إلى درجة كبيرة جدا، وكذلك فعلت الممثلة اللبنانية ورد الخال التي قامت بدور علياء المنذر والدة أسمهان، وأشاد النقاد بالممثل المصري الشاب أحمد شاكر عبد اللطيف الذي قام بدور المطرب الراحل فريد الأطرش. وكذلك الممثل والمنتج فراس إبراهيم الذي لعب دور فؤاد الأطرش شقيق أسمهان الأكبر، فيما اتفق الجميع على مقدرة الفنان عابد فهد الكبيرة في تأدية دور حسن الأطرش زوج أسمهان.
منتج المسلسل فراس إبراهيم أكد سعادته بإعادة عرض المسلسل على قناة أبوظبي الأولى وقال إن العرض الثاني سيشكل فرصة للمشاهدين الذين لم يتمكنوا من متابعة العمل في عرضه الأول للاستمتاع بالعرض الجديد بعيدا عن زحمة الأعمال الرمضانية.
وأضاف: "لا شك أن أعمالاً كثيرة قد تكون هامة من الناحية الفنية والموضوعية تتعرض للظلم عند عرضها في شهر رمضان بسبب المنافسة الشديدة مع أعمال أخرى أو بسبب عرضها على قنوات غير مشاهدة بشكل كبير، أو بسبب حاجة العمل إلى التركيز في المتابعة، وهذا ما يندر حصوله بسبب تشتت المشاهد غير المقصود في العديد من الأعمال التي يحرص ألا يضيعها ليلاً ونهاراً.. أما بالنسبة لأسمهان فأنا أعتقد أنه حقق نجاحاً كبيراً لعدة أسباب أهمها المستوى الفني الذي ظهر عليه العمل تأليفاً وإخراجاً وتمثيلاً، وأيضاً بسبب عرضه على أكثر من محطة هامة في شهر رمضان وبأوقات متعددة، مما أتاح للكثير من المشاهدين أن يتابعوه في الوقت الذي يتناسب مع ظروفهم."
وأكد فراس إبراهيم أنه يعوّل كثيراً على العرض الثاني لمسلسل أسمهان على قناة أبوظبي الأولى ويعتقد أنه سيحقق نجاحاً يفوق نجاحه في رمضان، لأن المشاهد الذي سبق أن شاهده سيحرص على مشاهدته مرة أخرى بتركيز أكبر على العناصر الفنية المختلفة التي لم يلحظها في المشاهدة الأولى لتركيزه على الموضوع والحدث بشكل أكبر..كما أن المتفرج الذي لم تتح له فرصة مشاهدة العمل في شهر رمضان فسيحرص هو أيضاً على مشاهدته بعد الضجيج الذي تلا عرض العمل في الصحافة المرئية والمسموعة على مدى شهر كامل على عرضه.
وختم الممثل والمنتج السوري بالقول: "إن عرض مسلسل أسمهان على قناة محترمة متجددة مثل قناة أبوظبي الأولى التي تربطني بها كمشاهد وممثل ومنتج علاقة طيبة جداً سيعطي العمل زخماً إضافياً قد لا يتوفر له في قناة أخرى من ذات المستوى".