أسماك القرش تهدد السياحة المصرية

القاهرة
الجاني مازال طليقا

لقيت سائحة المانية سبعينية حتفها صباح الاحد بعد ان افترستها سمكة قرش فيما كانت تسبح في احد شواطىء مدينة شرم الشيخ (على البحر الاحمر) التي تم اغلاق شواطئا مؤقتا، بحسب ما اعلن وزير السياحة المصري زهير جرانة.

وهو ثالث هجوم لسمك القرش في المنطقة خلال اقل من اسبوع.

وقال جرانه انه قرر "تعليق الانشطة البحرية الرياضية (السباحة والغوص والتزلج) بشواطىء شرم الشيخ بصفة مؤقتة لحين التأكد من ازالة الخطر الناجم" عن وجود اسماك القرش قرب الشواطئ.

ويأتي هذا القرار بعد مصرع السائحة المانية.

وقال جرانة "ما حدث غير طبيعي، فلم يحدث من قبل ان وقعت سلسلة هجمات متتالية" لاسماك القرش في شرم الشيخ.

واضاف "استدعينا خبراء في شؤون البحار من الخارج لتقويم الوضع ومعرفة لماذا هذا التغير في الطبيعة البيولوجية" للمنطقة.

وتابع "ليس لدينا تفسير لما حدث، حتى الان كلها تكهنات، ونحن بحاجة الى ان نعرف ان كانت هناك سمكة قرش واحدة ام اكثر من ذلك".

وكانت مصادر طبية ومحلية قالت في وقت سابق ان السائحة الالمانية ريتان تسكري (70 عاما) لقيت حتفها بعد ان هاجمتها سمكة قرش الاحد حين كانت تسبح في شاطىء فندق الحياة ريجنسي صباح اليوم.

وقال مصدر طبي في شرم الشيخ ان "السائحة اخرجت جثة هامدة بعد ان هاجمها قرش والتهم فخذها الايسر وكوعها الايمن".

وابلغ محمد سالم من هيئة المحافظة على جنوب سيناء بوقوع "حادث وفاة مؤسف" في الشاطىء واضاف "نحن بصدد اخراج الجميع من الماء".

ووقع الحادث بعد ايام قليلة من هجومين لسمك القرش الحق اصابات جسيمة باربعة سياح في هذا المنتجع السياحي جنوب سيناء الذي يعتبر وجهة سياحية هامة.

وتسبب هجوما القرش الثلاثاء والاربعاء في بتر ذراع سائحة روسية تدعى اوليغا مارسينكو (48 عاما) وقدم سائحة روسية ثانية تدعى لودميلا ستوليا (70 عاما) كما احدث اصابات بليغة لدى سائح اوكراني يدعى فيكتور كولى (49 عاما) واخر روسي يدعى تريشكين يفغيني (54 عاما).

واثر هذين الهجومين قررت السلطات المحلية الاربعاء اغلاق شواطئ شرم الشيخ قبل ان تعيد فتحها السبت بعد أعمال تمشيط ومسح لمنطقة الحادث والمناطق المجاورة لها استمرت يومين للتأكد من خلوها من أية تهديدات أخرى.

واعلن محافظ جنوب سيناء محمد عبد الفضيل شوشة الخميس اصطياد سمكة القرش المفترسة التي هاجمت السياح مشيرا الى ان خرافا نافقة القيت من احدى السفن في مياه البحر هي التي اجتذبتها الى الشاطىء.

وحذرت منظمة لحماية البيئة السبت من ان واحدا على الاقل من اسماك القرش التي يشتبه بانها وراء الهجوم على السائحين في شواطىء شرم الشيخ مازال طليقا في حين فتحت الشواطئ مجددا.

وقال بيان وزارة السياحة اليوم ان شرم الشيخ "تعد من المناطق البحرية الآمنة، وان هذه الحوادث حوادث استثنائية ويتم اتخاذ كافة الاجراءات للقضاء على سببها لضمان عدم تكرارها".

وفي حزيران/يونيو 2009 قتلت سائحة فرنسية اثر هجوم لسمك القرش في مرسى علم (على البحر الاحمر، جنوب مصر).

وخلال عام 2009 وقع 61 هجوما لسمك القرش في العالم بينها خمسة ادت الى وفيات.