أسلحة ومتفجرات بحوزة محكومَين بالمؤبد في البحرين

عملية أمنية نوعية

المنامة - أعلنت السلطات البحرينية مساء الأحد القبض على اثنين من المحكومين بالمؤبد في قضايا ارهابية، وبحوزتهم أسلحة وقنابل ومواد تفجير.

وإزاء استمرار أعمال الشغب التي تصاعدت خلال 2014، شددت السلطات العام الماضي العقوبات على مرتكبي اعمال العنف واعتمدت عقوبات الاعدام والسجن المؤبد في حال وقوع قتلى او جرحى.

وقال اللواء طارق حسن الحسن رئيس الأمن العام البحريني انه تم القبض على اثنين من المطلوبين أمنيا والمحكومين بالمؤبد في قضايا إرهابية والمتورطين في أعمال التفجير والقتل واستهداف حياة رجال الشرطة في قرية العكر الشرقي".

والمقبوض عليهما هما سلمان عيسى علي سلمان (31 عاما) وعلي مكي علي سلمان (26 عاما) ويحملان الجنسية البحرينية، بحسبما نقلت وكالة أنباء البحرين عن اللواء الحسن.

وقال الحسن ان العملية تمت "في إطار الجهود المستمرة لحفظ الأمن والنظام وحماية السلامة العامة وفي عملية نوعية اتسمت بالدقة والاحترافية وسرعة التحرك والتنسيق عالي المستوى بين عدد من أجهزة الشرطة من بينها الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية ووحدة مكافحة الإرهاب وطيران الشرطة".

وأوضح أنه "أثناء عملية القبض، حاول المقبوض عليهما استهداف رجال الشرطة باستخدام سلاح ناري (مسدس) إلا أنه تمت السيطرة عليهما في الوقت المناسب".

واشار رئيس الأمن العام البحريني إلى أنه "ضبط بحوزتهما مسدس آخر وأسلحة وقنابل محلية الصنع معدة للتفجير وكذلك مواد تدخل في صناعة المتفجرات، وعدد من القواذف والأسياخ وطفايات الحريق التي تستخدم كقواذف، كانا قد قاما بإخفائها في عدد من المواقع".

وأضاف "شملت المضبوطات كمية كبيرة من المواد الطبية بغرض استخدامها في علاج العناصر الإرهابية والتخريبية".

وأكد الحسن أنه تم التعامل مع القنابل المضبوطة وتفكيكها من قبل وحدة مكافحة الإرهاب، كما تم تحريز كافة المضبوطات واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، تمهيداً لإحالة القضية إلى النيابة العامة.

وكان المحامي العام أحمد الحمادي رئيس نيابة الجرائم الإرهابية بالبحرين اعلن في الخامس والعشرين من الشهر الجاري القبض على ثلاثة متهمين من المتورطين في واقعة التفجيرات التي وقعت في وقت سابق من الشهر نفسه بالقرب من مقبرة بني جمرة وأسفرت عن إصابة ثلاثة من أفراد الشرطة.

وفي الشهر الماضي أصيب شرطيان في انفجار قنبلة في قرية الدراز الشيعية غربي العاصمة المنامة.

وما زالت الاحتجاجات التي يحركها الشيعة تندلع بين الحين والآخر وزاد عدد الهجمات التي تستخدم فيها المتفجرات وكثيرا ما تستهدف رجال الشرطة. وفي مارس/آذار قتل ثلاثة من رجال الشرطة في تفجير قنبلة عن بعد.