أسطورة برميل النفط

حكاية برميل

لندن - منذ زمن بعيد لم يعد برميل النفط بوصفه وعاء لتعبئة الخام، مستخدما غير انه يبقى مرجعا دوليا للقياس في تجارة النفط.
وبرميل النفط في الاصل وحدة انغلو-سكسونية لقياس حجم النفط تساوي في ايامنا هذه 159 لترا او 42 غالونا اميركيا.
وكان البرميل كوعاء يستخدم على نطاق واسع حتى ستينات القرن التاسع عشر (1860) ويتراوح حجمه بين 150 و190 لترا.
وبداية من 1865 ومع ظهور الانابيب والاستخدام المتزايد للخزانات وسفن الشحن والمقطورات الصهاريج، لم يعد الخام ينقل بالبراميل.
وفي 1972 تبنت جمعية منتجي النفط برميل النفط بحجم 42 غالونا ليصبح وحدة قياس مرجعية دولية للنفط.
واضحت اسعار النفط الخام (برنت بحر الشمال في سوق لندن والنفط الخفيف "لايت سويت كرود" في نيويورك) تحسب بالبرميل وتحدد قيمتها بالدولار.
وتجاوز سعر برميل النفط مؤخرا 98 دولارا في نيويورك و95 دولارا في لندن، وهما مستويي اسعار قياسيين للخام منذ بداية ثمانينات القرن العشرين.
وبالاسعار الحقيقية سجلت اسعار النفط مستواها القياسي في 1979 حين بلغت ما يوازي حاليا 102 دولارا.
وقبل ان يصبح وعاء لنقل النفط الخام كان البرميل الخشبي يستخدم لنقل الخمر والجعة والويسكي والسمك.