أزياء عصرية مستوحاة من طوائف مختلفة في ميلانو

جزء هام من ثقافة إيطاليا

روما - تجلى اعتماد مصمم الأزياء الإيطالي جورجيو أرماني على المزج بين أزياء تعود لطوائف عرقية مختلفة وتصميمات عصرية في مجموعته لخريف وشتاء 2018/2019 التي كشف عنها في أسبوع الموضة في ميلانو يوم السبت (24 فبراير شباط).

وهيمنت التدرجات الهادئة من اللونين الرمادي والوردي الفاتح على أزياء المجموعة التي أطلق عليها المصمم المخضرم اسم (أتموسفير) أو (جو)، فيما أضفت الأقمشة المزخرفة والمطرزات اللامعة والحلي والحلقات المعدنية على الحقائب مظهرا أنيقا.

وحافظ أرماني على أسلوبه المميز في الحُلات بالمزج بين السراويل والعباءات الصوفية القصيرة مع قبعات وسترات طويلة وتنانير.

واعتمد أرماني في تصميماته على إضافة تفاصيل مستوحاة من ثقافات متعددة ومختلفة دون الإخلال بأسلوبه المعتاد في تحديد أزيائه بخطوط مستقيمة ناعمة. أما فيما يخص ملابس السهرة، فقد قدم أرماني أزياء مكونة من أوشحة سوداء مخملية من الفرو وتنانير وسروايل بأطراف من الفرو وسترات مزينة بدرجات من اللونين الفضي والأحمر.

وتعد الأزياء الإيطالية من بين أشهر تصاميم الأزياء في العالم وتنافس بقوة منتجات من فرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا واليابان.

وكانت الأزياء دائماً جزءاً هاماً من ثقافة إيطاليا ومجتمعها حيث يعرف اغلب الإيطاليين بمراعاتهم لحسن المظهر "لا بيلا فيغورا" مما يترك انطباعا جيداً عنهم.

وميلانو تعتبر عاصمة الموضة في العالم، متجاوزة حتى نيويورك وباريس وروما ولندن.

وبدأت في مدينة ميلانو الأربعاء ستة أيام من عروض الأزياء مع تصدر علامات تجارية إيطالية فاخرة مثل غوتشي وفاي وروبرتو كافالي للعروض الأولى بإبداعات مصمميها.

ويتشبث صناع الازياء الفاخرة في حجز مكان لهم في عروض أسبوع الموضة في ميلانو لاستعادة تألقها ووهجها.

وقدمت دار أزياء غوتشي -التي أعلنت الأسبوع الماضي تحسنا في المبيعات فاقت التوقعات في الربع الرابع- مجموعة مبهجة وثرية بالألوان لأزياء الخريف والشتاء أطلق عليها المصمم أليساندرو ميشيل اسم "ريزوماتك سكورس".

وفي عرض دار أزياء فاي -وهي جزء من مجموعة تود للبضائع الفاخرة- استوحى المديران المبدعان توماسو أكيلانو وروبرتو ريموندي تصميماتهما من الساحل الغربي للولايات المتحدة.

وقال أكويلانو "الفكرة مستوحاة من الجيل الجديد في كاليفورنيا... في مزج مع الجيل الإيطالي الجديد".

وأضاف أن المجموعة ضمت "معاطف إيطالية جميلة لكن مع منحى شعبي وتطريز مستوحى من السهول الأميركية".

وفي عرض دار أزياء روبرتو كافالي قدم المدير المبدع بيتر دونداس مجموعة متنوعة من الملابس المطرزة.

وبقى دونداس وفيا للمؤسس كافالي في حبه لأشكال الحيوانات فاستخدم نمط جلد النمر والفهد في معاطف الفراء والبدلات والتنورات والأوشحة.

ويرفع صناع الموضة في كثير من الاحيان شعار التجديد والتغيير والافكار المثيرة والغريبة لشد انتباه عشاق الازياء في كل مكان من العالم.