أزياء الصغار تتربع على عرش الموضة

عالم مليء بالابداعات

القاهرة - يعد عمر السنتين من أجمل المراحل التي يمر بها الطفل في حياته، والتي تزيد من رونق الطفل وجماله، كلما أحسن الآباء اختيار ملابسه التي يرتديها خلال تلك الفترة، حيث تتناسب معه أي قطعة يرتديها.

وهو ما دفع صانعي الموضة في العالم إلي التفنن في طرح تصميمات مليئة بالحيوية والبراءة والبهجة، حتي إن هناك بعض الماركات العالمية المتخصصة في صناعة ملابس الأطفال قامت بتخصيص خط إنتاج مميز للطفل من عمر عامين إلى ثلاثة أعوام تميز بارتفاع أسعاره نظرا لفخامة الخامات وجودتها، بالإضافة إلي تنوع التصميمات والألوان التي تشعر الطفل بالرغبة في ارتدائها بمجرد رؤيتها.

وفي هذا الإطار أكدت ملك ذو الفقار مصممة الازياء الشهيرة أن ملابس الأطفال في هذه المرحلة العمرية أصبحت تضاهي في أناقتها ملابس الكبار، من حيث جودة الخامات والتصميم بل باتت تتفوق عليها في كثير من الأحيان، مضيفة أن موديلات هذا الموسم باتت تعتمد في تصميمها على الألوان فقط دون إدخال أشكال كارتونية أو رسوم عليها كما في السابق، باستثناء بعض موديلات الفساتين التي تم تصنيعها من أقمشة مطبوعة بأشكال الورود والقلوب الصغيرة.

وأشارت إلى أن درجات الأبيض والأصفر والفوشيا والأخضر والأحمر والبرتقالي من أكثر الألوان انتشارا في ملابس الأطفال لهذا الموسم، بالإضافة إلي توافر بعض تصميمات الملابس التي تعتمد على المزج بين أكثر من لون كالأبيض مع الأخضر أو الفوشيا، أو الأبيض مع الأصفر والأحمر، لافتة إلى وجود العديد من القطع التي تعتمد في تصميمها على الأشكال البحرية كالقمصان والبلوزات المقلمة بالأبيض والكحلي أو الأحمر مع الكحلي والأبيض.

وعن الخامات أكدت ملك أن القطن من أكثر الخامات ملاءمة لجلد الطفل في هذه المرحلة خاصة، بالإضافة إلى الكتان والجيل باعتبارهما خامات ناعمة وتمتص العرق ولا تسبب التهابات للطفل، إلى جانب الدانتيل والكروشيه والجبيير الذي تمت الاستعانة به في تطعيم بعض الموديلات، مشيرة إلى طرح بعض الملابس المصنوعة من خامات الجلد المعالجة بشكل يجعلها مقاومة للبقع ويساعدها على الحفاظ على شكل الملابس مهندمة مهما كانت حركة الطفل.

وتنصح ملك الآباء باختيار الملابس بالألوان الزاهية التي تبعث في نفس الطفل الحيوية والانطلاق وبخامات قطنية تحقق له الراحة والعملية، مع ضرور محاولة تنمية فن الذوق والأناقة عند اختياره الملابس بدءا من عمر العام وحتي يكبر.(وكالة الصحافة العربية)