أزمة صامتة بين الرياض وواشنطن

واشنطن - من جان لوي دوبليه
سعود الفيصل طلب رفع السرية عن الصفحات المتعلقة ببلاده دون جدوى

قررت ادارة الرئيس الاميركي جورج بوش الثلاثاء الامتناع عن نشر المعلومات المتعلقة بالسعودية في تقرير الكونغرس حول هجمات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر، مثيرة بذلك احتجاج هذا البلد.
وقال بوش ان "نشر هذه المعلومات سيكون غير منطقي في الحرب على الارهاب لان ذلك سيساعد العدو اذا عرف مصادرنا واساليبنا" وسيجعل "النصر في حملة مكافحة الارهاب اكثر صعوبة".
وكان الرئيس الاميركي يرد على سؤال في هذا الشأن في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون.
وبعد دقائق من مغادرة شارون البيت الابيض، استقبل بوش وزير الخارجية السعودية الامير سعود الفيصل الذي اجرى محادثات مع الرئيس الاميركي وخمسة من اعضاء ادارته استمرت حوالي ساعتين.
واكد الوزير السعودي للصحافيين في ختام المحادثات ان "السعودية اتهمت زورا بالمشاركة في الاعتداءات الارهابية"، مؤكدا ان "الاتهامات تستند الى تكهنات مضللة ونوايا خبيثة مقنعة".
وعبر عن اسفه لامتناع الادارة الاميركية نشر الصفحات الـ28 من التقرير الذي يقع في 900 صفحة.
وذكرت مصادر برلمانية اميركية ان المعلومات المدرجة في التقرير تطرح من جديد تساؤلات عن مسؤولية السعودية في الاعتداءات التي ادت الى مقتل حوالي ثلاثة آلاف شخص في واشنطن ونيويورك في ايلول/سبتمبر 2001.
وكان 15 من المنفذين الـ19 للاعتداءات سعوديين.
وقال سعود الفيصل "انها اهانة لكل معاني الانصاف ان تعتبر 28 صفحة ادلة جوهرية تؤكد ادانة بلد هو شريك حقيقي وصديق للولايات المتحدة منذ ستين عاما".
واضاف ان "التقرير تجاوز او تجاهل عن عمد على ما يبدو الجهود المتواصلة للسعودية في مكافحة الارهاب. ليس لدينا ما نخفيه ولا نبحث عن حماية ولا نحتاج الى اي حماية".
من جهته، اكد الرئيس السابق للجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الاميركي السناتور الديموقراطي بوب غراهام انه سيطلب من المجلس التصويت على رفع السرية عن الصفحات المتعلقة بالسعودية في التقرير.
وقال غراهام المرشح لانتخابات حزبه لاختيار ممثله في الاقتراع الرئاسي في 2004 ان "البيت الابيض قرر من جديد ان الاهم هو انكار حق الشعب الاميركي في معرفة ما حدث قبل هجمات 11 ايلول/سبتمبر وبعدها في ما يتعلق بدور حكومة اجنبية".
واكد بوش ان السرية يمكن ان ترفع عن هذه المعلومات في المستقبل عندما يصبح ذلك غير مضر بمصلحة الامن القومي الاميركي.
وقال الرئيس الاميركي "اذا تبين في وقت ما ان التحقيقات انتهت بالكامل وان الامر لا يشكل تهديدا على امننا القومي قد نتمكن من رفع السرية عن هذه الصفحات".