أرض الزيتون تراهن على التكنولوجيا للقفز بمعدلات التنمية

نشاط اقتصادي متصاعد

تونس ـ صرح محمد النوري الجويني وزير التنمية والتعاون الدولي التونسي "أن بلاده تستهدف تحقيق معدل نمو سنوي 5,5% خلال الخطة التنموية الجديدة".
وأضاف "أن الخطة الجديدة التي بدأت العام الحالي وتستمر حتى عام 2014 تستهدف توفير 425 ألف فرصة عمل، والإرتقاء بمعدل دخل الفرد، ومكافحة الفقر، بحيث يبلغ دخل الفرد 7 آلاف دينار بدلا من الدخل الحالي 5,5 ألف دينار، وتراجع معدلات الفقر بدلا من نسبتها الحالية 3,8%".
وقال الوزير "أن الخطة تضمنت الارتقاء بموشرات التنمية البشرية في تونس إلى مؤشرات الدول المتقدمة، وتطوير الموارد البشرية من خلال ترسيخ تكنولوجيا المعلومات، ومجتمع المعرفة والذكاء، وتحقيق الأمن الغذائي، وتحسين استغلال الموارد البشرية".
وأكد "أن الحكومة التونسية رصدت 120 مليار دينار لتنفيذ كافة المشاريع والاستثمارات المدرجة ضمن الخطة التنموية الجديدة، سيساهم الادخار الوطني فيها بنسبة 73%، والاستثمارات الأجنبية المباشرة بنسبة 14,3%، والقروض بنسبة 12%".
وأشار النوري إلى برنامج الحكومة لجذب الاستثمارات، والارتقاء بالاستثمار الخاص خلال الخطة التنموية بمعدل 14%، وتحرير الاستثمار الخارجي في القطاعات التي تتميز فيها تونس بقدرة تنافسية، خاصة قطاع الخدمات.

كما تضمن البرنامج الحكومي النهوض بجودة منظومة التعليم والتكوين بمختلف مراحله، بالاضافة إلى تشجيع الطلاب على الالتحاق بالتعليم الجامعي، خاصة في كليات العلوم والهندسة والتي قفزت فيها أعداد الخريجين من 26 ألف خريج العام الماضي إلى 37 ألف خريج عام 2014.