أردنيون يخاطبون ملكهم الكترونيا

الانترنت في خدمة الشعب الأردني

عمان - تمكن عشرات من المواطنين الأردنيين من مخاطبة الملك عبدالله الثاني عبر موقع الكتروني اتاح لهم توجيه اسئلة ونشر تعليقات موجهة الى العاهل الاردني.

فقد طرح موقع "وكالة عمون الاخبارية" منذ الاربعاء على متصفحيه السؤال الاتي "ما الذي ستقوله لو التقيت الملك فجأة؟". وحتى الجمعة رد نحو 500 متصفح على السؤال، مستخدمين اما اسماءهم الحقيقة واما اسماء مستعارة. وراوحت الردود بين الطريف والجدي.

وكتب مخلص "اطلب ساعة يد سيدنا (الملك عبد الله الثاني) ذكرى لولد الولد"، فيما قال احمد "سأقبل جبينه واقول له شغلني (أمن لي عملا)".

ولوحظ ان الغالبية الكبرى ممن خاطبوا العاهل الاردني اثاروا مشاكل ارتفاع الاسعار والبطالة والفساد.

فقد دعا عمر الملك الى "ضرب الفساد والفاسدين بيد من حديد ايا كانوا ومهما علا شأنهم". وخاطبه غريب الدار "لا تسامح من يعبث بامن واقتصاد هذا البلد".
كذلك، دعاه مواطن اردني الى "الوقوف الى جانب الشعب كل يوم في الاسواق والمستشفيات والدوائر الحكومية لترى الفساد فيها وجشع التجار".

وفي الاطار نفسه، دعا آخرون الى "رفع الحد الادنى للاجور لانه ما زال متدنيا، فمبلغ الـ110 دنانير (155 دولارا) لا يكفي لدفع ايجار منزل حاليا" على قول احدهم.

وسجل معدل التضخم في الاردن خلال الاشهر الثمانية الاولى من العام الحالي مستوى قياسيا ناهز 15%.

وشهد الاردن خلال هذا العام ارتفاعا حادا في اسعار المواد الغذائية الاساسية، وتقدر نسبة البطالة فيه وفقا للارقام الرسمية بـ3.14% بينما تقدرها مصادر مستقلة بـ25%.