أردنيون يحتجون على رفع الدعم عن المحروقات

يا حكومة احذري.. كثرة الضغط تولد الانفجار

عمان - اعتصم عشرات الاردنيين من أحزاب المعارضة والنقابات المهنية الاربعاء في عمان للاحتجاج على ارتفاع أسعار عدة مواد تمونية بعد نية الحكومة رفع الدعم عن كافة أنواع المحروقات.

وحمل المشاركون الذين اعتصموا امام حزب جبهة العمل الاسلامي أبرز احزاب المعارضة الاردنية والذراع السياسية للاخوان المسلمين لافتات كتب عليها "يا حكومة احذري.. كثرة الضغط تولد الانفجار ...وتوقفوا عن استنزافنا" ورفعوا اعلام الأردن والجبهة والحزب الشيوعي.

وقال شريف حلاوة الذي القى كلمة أحزاب المعارضة امام المتظاهرين "زيادة الاسعار اثقلت كاهل المواطنين الذين تقبع نسبة كبيرة منهم تحت خط الفقر ويعاني ما يزيد عن 20 بالمئة منهم من البطالة."

وأضاف "اصبح المواطن عاجزا عن تأمين لقمة عيش اسرته ناهيك عن دفع اجور التعليم والمعالجة ... وخلال الايام القادمة سيرفع الدعم عن المحروقات مما يعني الرفع السعري عن كثير من السلع التي تدخل في صناعتها هذه المواد وهذا من شأنه زيادة العبء على المواطن الفقير."

وقال ان الاردنيين يدركون ان المملكة تعاني من عجز في الميزانية ولكن الخروج من هذه الازمة لا يكون "بمد يد الحكومة الى الدراهم القليلة في جيب المواطن ان وجدت ولا يكون باتباع وصايا البنك الدولي دون الأخذ بعين الاعتبار وضع المواطن."

ومن المتوقع ان ترفع الحكومة هذا الشهر الدعم عن الوقود بأنواعه وبعض السلع الاخرى بهدف تخفيض عجز في الموازنة يهدد بالاضرار بالنمو الاقتصادي القوي. ووافق البرلمان على الميزانية التي تخلو من مخصصات الدعم بعد الاتفاق على زيادة اجور موظفي القطاع العام والمتقاعدين.

وتقول الحكومة الاردنية انها تتوقع عجزا يبلغ 724 مليون دينار أي 5.6 في المئة من الناتج المحلي الاجمالي ارتفاعا من 616 مليون دينار أي 5.4 في المئة عام 2007 بسبب زيادة تكاليف النفط الخام مع ارتفاع فاتورة واردات المنتجات البترولية وصعود الاسعار العالمية للحبوب الى مستوى قياسي مما رفع تكاليف دعم القمح فضلا عن تراجع المساعدات الاجنبية.